العراق والجامعة العربية

   يعتبر قسم الجامعة العربية من الاقسام المهمة في الدائرة العربية /مركز الوزارة ، وتتلخص ورقة الموقف الخاصة بالقسم بالنشاط والمشاركات بالاجتماعات والمؤتمرات التي حضرتها الوزارة  ممثلة لجمهورية العراق في اطار جامعة الدول العربية لعام 2018، كما يقع على عاتق القسم بيان الرأي والملاحظات بشأن  اهم القضايا التي تهم العراق في اطار الجامعة العربية.بالاضافة الى اقتراح مشاريع قرارات ومذكرات شارحة يقدمها العراق في الاجتماعات الوزارية والقمم العربية تُعنى بالقضايا على الصعيدين الداخلي والعربي .

المهام:

  1. وضع قيادة الوزارة والمسؤولين في الحكومة العراقية امام رؤيا واضحة عن المواقف السياسية التي يترتب على الحكومة العراقية إتخاذها أزاء القضايا العربية والإقليمية والدولية ونقلها إلى جامعة الدول العربية وتضمينها في البيانات والوثائق الصادرة عن جامعة الدول العربية.
  2. الحضور والمشاركة في الإجتماعات السياسية التي تعقدها الجامعة العربية على مستوى القمم العربية أو على مستوى وزراء الخارجية العرب أو كبار المسؤولين العرب.
  3. متابعة كافة القضايا السياسية والإقتصادية والإجتماعية والصحية والبيئية المعنية بالعمل العربي المشترك في إطار جامعة الدول العربية.
  4. التنسيق والتعاون بين وزارات الدولة العراقية المختلفة وبين جامعة الدول العربية.
  5. تسهيل مشاركة الوفود الوزارية والفنية في إجتماعات جامعة الدول العربية.
  6. إيداع الاتفاقيات العربية التي تصادق عليها جمهوريه العراق في إطار جامعة الدول العربية.
  7. متابعة تسديد مساهمات جمهورية العراق في موازنة جامعة الدول العربية وصناديقها الخاصة.

الاجتماعات والمؤتمرات التي شاركت فيها الوزارة  في اطار جامعة الدول العربية لعام 2016 و2017 و2018 و2019 

  1. الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب   في ابو ظبي بتاريخ 24/1/2016.
  2. اجتماع المنتدى العربي – الهندي في المنامة للمدة 23-24/1/2016 .
  3. المنتدى العربي – الروسي في موسكو للمدة 24-26/2/2016.
  4. اجتمـــــــــــــــــاع الدورة (145) لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري فـــــــــــــــي القاهرة للمدة 8 -11/3/2016.
  5. المنتدى العربي – الصيني في الدوحة للمدة 10-12/5/2016.
  6. اجتماع القمة العربية العادية / الدورة 27 في نواكشوط بتاريخ 25/7/2016.
  7. اجتماع الدورة (146) لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في القاهرة بتاريخ 8/9/2016.
  8. المنتدى العربي – الامريكي 27-28/9/2016.
  9. المؤتمر الوزاري بشأن اوضاع الاطفال في ظل اللجوء والنزوح في المنطقة العربية / القاهرة للمدة 17-18/10/2016.
  10. الاجتماع رفيع المستوى بشأن الموصل في باريس بتاريخ 20/10/2016.
  11. القمة العربية – الافريقية في غينيا الاستوائية (مالابو) بتاريخ 25/11/2016.
  12. اجتماع نقاط الاتصال الوطنية والتنمية المستدامة في القاهرة بتاريخ 28-29/11/2016.
  13. الاجتماع الخامس للمندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية واللجنة السياسية والامنية لمجلس الاتحاد الاوروبي في القاهرة 30/11/2016.
  14. مؤتمر الشراكة العربي- الهندي الخامس في مسقط للمدة 13-15/12/2016.
  15. الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة بشأن حلب في 19/12/2016.
  16. المنتدى العربي – الاوروبي في القاهرة بتاريخ 20/12/2016.
  17. تمثيل العراق في المحافل الاقليمية والدولية وذلك من خلال حضور معالي الوزير السابق الدكتور ابراهيم الجعفري في المنتدى العربي الروسي الذي عقد في ابو ظبي شباط 2017، وتم خلال  الاجتماع اللقاء مع المسوؤلين الروس ، والنقاش في القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين وفي مقدمتها الحرب على الارهاب والقضاء على كيان داعش الارهابي وبحث تطورات الاوضاع على الساحتين الاقليمية والدولية.
  18. تفعيل الدور الاقليمي للعراق في محيطه العربي وذلك من خلال المشاركة الفاعلة لمعالي الوزير السابق ابراهيم الجعفري في الخلوة الوزارية التي عقدت في 1/2/2017 في ابو ظبي.
  19. تمثيل العراق في اجتماعات الجامعة على المستوى الوزاري الذي عقد في القاهرة في 27/3/2017 .
  20. نجاح الجهود الدبلوماسية في تحقيق زيارة مهمة ومثمرة للأمين العام لجامعة الدول العربية د.أحمد ابو الغيط الى بغداد حيث تم بحث عدد من القضايا التي تهم الجانبين في آذار 2017.
  21. حضور العراق في القمة العربية التي عقدت في المملكة الاردنية الهاشمية في 29/3/2017 في البحر الميت برئاسة السيد رئيس الوزراء د. حيدر العبادي حيث عقدت عدد من اللقاءات الثنائية المثمرة مع بعض القادة وملوك الدول العربية من جهة وكذلك اللقاءات الثنائية التي عقدت بين معالي الوزير السابق الدكتور ابراهيم الجعفري ووزراء خارجية بعض الدول العربية لبحث التعاون الثنائي لمكافحة الارهاب ومحاربة كيان داعش الارهابي.
  22. حضور العراق ممثلاً برئيس الدائرة العربية لمنتدى التعاون العربي الصيني الذي عقد في بكين للمدة من 21-25/5/2017 .
  23. مشاركة العراق في المنتدى العربي الاسيوي والذي حضره رئيس الدائرة العربية السفير سعد محمد رضا بتاريخ 24/10/2017 في العاصمة الطاجاكستانية دوشمنبة.
  24. مشاركة العراق في مجلس وزراء الاعمار والاسكان العرب الذي عقد في شهر كانون الأول 2017 .
  25. مشاركة معاون رئيس الدائرة العربية في المنتدى العربي –الاوروبي والذي عقد في بروكسل بتاريخ 27/11/2017 .
  26. مشاركة العراق في اجتماعات مجلس الجامعة العربية بدورتها العادية (149) الذي عقد بالقاهرة برئاسة معالي الوزير السابق ابراهيم الجعفري في آذار 2018 .
  27. المشاركة في اعمال القمة العربية التي عقدت في الظهران / المملكة العربية السعودية في نيسان 2018 وقد ترأس وفد العراق رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم وعضوية وزير الخارجية ابراهيم الجعفري.
  28. مشاركة العراق في المنتدى العربي الصيني الذي عقد في الصين خلال شهر تموز 2018، بوفد ترأسه السيد وكيل الوزارة وقد ارسل تقرير المشاركة الى الامانة العامة لمجلس الوزراء .
  29. حضور معالي الوزير السابق الدكتور ابراهيم الجعفري الاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة العربية بدورته العادية (150) الذي عقد في مقر الجامعة العربية بالقاهرة للمدة من 9-11/9/2018.
  30. المشاركة في اعمال القمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة والتي عقدت في بيروت للفترة من 14 – 20/1/2019, في بيروت بوفد ترأسه معالي الوزير السيد محمد علي الحكيم.
  31. المشاركة في اعمال الاجتماع الوزاري المشترك لوزراء خارجية الاتحاد الاوربي والدول العربية والذي عقد بمدينة بروكسل في 4/2/2019.
  32. المشاركة في اعمال القمة العربية الاوربية والتي عقدت في شرم الشيخ/ جمهورية مصر العربية يومي 24 – 25/2/2019, بوفد ترأسه فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح حيث عقدت العديد من اللقاءات الثنائية المثمرة مع بعض القادة ورؤساء الدول العربية والاتحاد الاوربي.
  33. مشاركة العراق في اجتماعات مجلس الجامعة العربية بدورتها العادية (151) والذي عقد بالقاهرة للفترة من 4 – 6/3/2019, برئاسة معالي الوزير السيد محمد علي الحكيم.
  34. مشاركة العراق في اجتماعات القمة العربية والتي تجري اعمالها حاليا في تونس للفترة من 26-31/3/2019, بوفد يترأسة فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح وعضوية معالي وزير الخارجية الدكتور محمد علي الحكيم.
  35. مشاركة العراق في اجتماعات القمة العربية الطارئة والتي عقدت بمدينة مكة في 30/5/2019, بوفد ترأسه فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح وعضوية معالي وزير الخارجية الدكتور محمد علي الحكيم.

القضايا التي تهم العراق في اطار جامعة الدول العربية.

  1. التوغل التركي في الاراضي العراقية ، استطاع العراق ادراج بند دائم على جدول اعمال اجتماعات الجامعة العربية بعنوان (اتخاذ موقف عربي موحد تجاه توغل القوات التركية في الاراضي العراقية). لحين انسحاب القوات التركية من الاراضي العراقية.
  2. الارهاب:هناك بندان  دائمان على جدول اعمال الجامعة العربية : بند الارهاب الدولي وسبل مكافحته ، وبند صيانة الامن القومي ومكافحة الارهاب. و بحكم كون العراق من اكبر المتضررين من الارهاب ، وميدان رئيس في محاربة الارهاب ، ثابر العراق على ان يكون موقف الجامعة واضحاً بهذا الخصوص سيما فيما يتعلق بدعم العراق في حربه ضد عصابات داعش وادانة جرائمها ضد المدنيين ، والاشادة بانتصارات التي تحرزها القوات المسلحة العراقية والحشد الشعبي. ودعوة الدول الى سن تشريعات تجرم الفكر التكفيري المتطرف .وصدر بهذا الخصوص اكثر من قرار .
  3. موضوع النازحين حيث تقدم العراق بمشروع قرار لدعم النازحين داخلياً في الدول العربية  والنازحين العراقيين بشكل خاص وتم اعتماده بموجب القرار 8185 د.ع (148) في 12/9/2017، واعتمد كبند دائم .
  4. موضوع دعم الايزيديات المختطفات لدى عصابات داعش الارهابية :تقدم العراق بمشروع قرار المعنون (دعم الايزيديات المختطفات لدى عصابات داعش الارهابية) بموجب القرار المرقم 8186 د.ع (148) في 12/9/2017 .
  5. موضوع الانتصار على عصابات داعش الارهابية تقدم العراق بمشروع قرار تحت عنوان (دعم جمهورية العراق في الانتصار النهائي على عصابات داعش الارهابية وتحرير مدنه ) وقد أعتمد بموجب القرار المرقم (8243) د.ع (149) .
  6. المطالبة بالحصص المائية : اذ تقدم العراق بمشروع قرار بعنوان (دعم جمهورية العراق ازاء المطالبة بالحصص المائية من دول الجوار) وقد تم اعتماده بموجب القرار رقم (8300) في الدورة العادية (150) في 11/9/2018.
  7. قدمت جمهورية العراق مشروع قرار تحت عنوان (أطفاء نسبة 75% من ديون جمهورية العراق ضمن صناديق الدعم المقدمة للدول العربية الشقيقة في اطار جامعة الدول العربية) وقد صدر عنها القرار رقم (8309) بدورتها العادية (150) على المستوى الوزاري في 11/9/2018. والمتضمن رفع الموضوع الى القمة العربية المقبلة المزمع عقدها في تونس /2019.
  8. منصب الامين العام المساعد .
  9. تم ترشيح الدكتور صفاء الدين الصافي لمنصب الأمين العام المساعد للجامعة العربية بديلاً عن الدكتور فاضل محمد جواد وحسب توجيه الأمانة العامة لمجلس الوزراء/ الدائرة القانونية بكتابها المرقم ق/2/5/42/827 في 1/3/2018.                  
  10. أعلمتنا المندوبية الدائمة لجهورية العراق في القاهرة بوجود اعتراضات خليجية (السعودية، الأمارات، البحرين) وعدد من الدول على ترشيح الدكتور الصافي، وفي اثر ذلك أجرى وزير الخارجية السابق الدكتور إبراهيم الجعفري اتصالاً بنظيريه السعودي والكويتي والأمين العام للجامعة العربية، كما إلتقى رئيس الدائرة العربية السفير قحطان طه خلف بسفراء كل من السعودية والامارات والبحرين لتبديد مواقف الدول المعترضة، كما التقى مندوبنا في القاهرة السفير حبيب الصدر بنظيره السعودي (اسامة النقلي) وطرح موضوع الاعتراض السعودي على ترشيح الدكتور الصافي، حيث أوضح السفير النقلي ان حيثيات اعتراض خارجية بلاده مع اعتراضات مؤكدة من (13) دولة عربية على ترشح الدكتور الصافي كانت لوجود معلومات استخبارية مؤكدة لدى أجهزة الأمن السعودية فضلاً عن العديد من الدول العربية تشير الى ان للصافي (ارتباطات مع إيران) الأمر الذي لا يمكن التهاون معه ابداً (على حد قوله). وتطلع النقلي إلى ان يغير العراق مرشحه مادام قد أصبح (شخصية جدلية).
  11. تم أعلام الأمانة العامة لمجلس الوزراء بما ورد اعلاه في الفقرة (2)، بكتابنا المرقم م.خ/21/2068 في 13/8/2018، واقترحت الوزارة ترشيح السفير د. جواد كاظم الهنداوي لمنصب الأمين العام المساعد.      
  12. أعلمتنا الأمانة العامة لمجلس الوزراء بكتابها ق/2/5/11/42/3922 في 28/8/2018، والمتضمن توجيه دولة رئيس مجلس الوزراء بالإبقاء على (د.فاضل محمد جواد).
  13. تم إجابة الأمانة العامة لمجلس الوزراء بكتابنا المرقم م.خ1/21/2273 في 12/9/2018 بضرورة تقديم مرشح جديد بدلاً من د. فاضل محمد جواد لعدة أسباب من بينها التهجم على الحكومة العراقية ووزارة الخارجية ولانتهاء مدة عمله في الجامعة العربية.
  14.  أرسلت الأمانة العامة لمجلس الوزراء رفقة كتابها المرقم ق/2/5/11/42/3075 في 10/9/2018، كتاب تيار الحكمة والمتضمن طلبه ترشيح السيدة (احلام سالم الحسيني) لمنصب الأمين العام المساعد للشؤون القانونية في جامعة الدول العربية.
  15. اعلمتنا المندوبية الدائمة لجمهورية العراق في القاهرة المرقم 3/ج/5/6582 في 16/10/2018، ومرفقه مذكرة الامانة العامة لجامعة الدول العربية المرقمة 5672/5 في 11/10/2018، والمتضمن فتح باب الترشيح لشغل منصب (امين عام مساعد) لفترة خمس سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة، على ان يكون المرشح من الشخصيات المشهود لها بالكفاءة والفعالية والتي تتمتع بخبرات واسعة في مجالات العمل الدبلوماسي في موعد أقصاه 31/1/2019، وقد اعتبرت المندوبية ان مذكرة الامانة العامة انطوت على امر مفاجئ ومريب لتعميم الترشيح على المندوبات كافة والذي يعد خروجاً عن العقد التفاهمي الذي جرى مؤخراً بين وزير الخارجية السابق الدكتور ابراهيم الجعفري والأمين العام لجامعة الدول العربية والذي قضى بعدم طرح المنصب لحين موافاة الجامعة العربية باسم مرشح جمهورية العراق لان تعميم المنصب سيجعله مدار مناقشة وتجاذب بين الدول والذي من شانه ان يخرجه من نطاق العراق الى دولة طامعة اخرى.      
  16. أعلمتنا الأمانة العامة لمجلس الوزراء/ الدائرة القانونية المرقم ق/2/5/11/42/3460 في 16/10/2018، والمتضمن (موافقة رئيس مجلس الوزراء على ترشيح الدكتور صفاء الدين الصافي لمنصب الأمين العام المساعد).
  17.  قدم سعادة مستشار الوزارة الدكتور محمد الحاج حمود طلباً الى وزير الخارجية السابق د. إبراهيم الجعفري لترشيحه لمنصب الأمين العام المساعد وتم إحالة الطلب إلى الدائرة العربية لبيان الرأي.
  18. تم ترشيح الدكتور قيس خزعل جواد العزاوي لمنصب الأمين العام المساعد للجامعة العربية وتم ابلاغ الامانة العامة لجامعة الدول العربية بموجب كتاب مندوبيتنا المرقم (3/ج/5/776 في 27/1/2019), وبأنتظار اجابتهم على ذلك.

موقف جمهورية العراق من الازمات التي تشهدها المنطقة .

  • القضية الفلسطينية : يعتبر العراق القضية الفلسطينية قضية مركزية كما إنه داعم لكل القرارات الصادرة عن مجلس الجامعة العربية سواء على مستوى الوزاري أو مستوى القمم العربية فيما يخص دعم القضية الفلسطينية. كما اتخذ العراق حزمة من الاجراءات فيما يتعلق بالانتهاكات الاسرائيلية وقرار الولايات المتحدة الامريكية بنقل سفارتها الى مدينة القدس المحتلة ومنها :
  • وجه معالي الوزير السابق خطابات الى نظرائه في دول أمريكا اللاتينية والتي للعراق تمثيل دبلوماسي فيها لبذل جهودها لثني الدول الواقعة في محيطها الجغرافي عن نقل سفاراتها الى القدس، والتلويح بالمقاطعة الإقتصادية والسياسية تحت مظلة الجامعة العربية.
  • –    أتخذ العراق موقفاً متمثلاً بعدم دعم مرشحي الدول التي دعمت قرار ترامب (بنقل سفارة بلاده الى القدس والأعتراف بها كعاصمة أبدية لإسرائيل) والتي تنوي مستقبلاً أن تحذو حذو الإدارة الأمريكية ، وذلك لنيل المناصب في المنظمات الدولية والوكالات التابعة لها.
  • –    التأكيد على أهمية القضية الفلسطينية كقضية مركزية ورفض الأعتداءات (الإسرائيلية) على الشعب الفلسطيني وهذا ما أكدته كلمات  السادة المسؤولين في جمهورية العراق على أعلى المستويات والتي يؤكدون فيها على الموضوع رفض الانتهاكات (الاسرائيلية) على الشعب الفلسطيني.
  • الازمة السورية : يتلخص موقف العراق الدعوة الى حل الازمة عن طريق الحوار بين جميع الاطراف السورية ، واستبعاد الحل العسكري ، ودعم الجهود الدولية والاقليمية كافة التي تدعم الحل السلمي للازمة ، وقد طالب العراق في اجتماعات القمم العربية والاجتماع الوزاري بإعادة مقعد سوريا الى الجامعة العربية باعتبارها من الدول المؤسسة لهذا الصرح العربي ولا بد من ان يكون لها دور فعال في ظل ما تشهده من ازمة على الصعيد العربي . علماً ان العراق قد تحفظ على قرار مجلس الجامعة العربية بجلسته غير العادية على المستوى الوزاري المرقم (7438 د. غ. ع في 12/11/2011) بشأن تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية .
  • الازمة الليبية :   دعم جهود الحكومة الليبية  في محاربة الارهاب ، ودعم الجهود الدولية الرامية الى ارساء الاستقرار في ليبيا ، وذلك استناداً الى القرار رقم (8045) الصادر عن اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته  ، وتعزيز الاستقرار في ربوع ليبيا كافة ، والدعوة الى احترام سيادة ليبيا وعدم التدخل في شؤونها الداخلية .
  • الازمة اليمنية :  كان موقف العراق يتمثل بما نصه (رفض التدخل العسكري لحل النزاع في اليمن والدعوة الى اعتماد الحوار المفضي الى تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم جميع اطياف الشعب اليمني ، وانهاء القتال بين ابناء الوطن الواحد ، ودعم الجهود الدولية والاقليمية كافة التي تصب في خدمة هذا الهدف). لكن في القمة العربية بدورتها العادية الـــ(29) في الظهران تم رفع  الملاحظة المثبتة في هامش القرار .
  • الصحراء الغربية:

   تمثل موقف العراق بما نصه (بان العراق يعمل بشكل ايجابي مع كل الاطراف ونؤكد موقفنا الحيادي الثابت والداعم للتوافق عند طرحه في اجتماعات الامم المتحدة من قضية الصحراء الغربية ، وان الموضوع هو شأن داخلي يخص المملكة وان جمهورية العراق مع وحدة التراب المغربي).

اصلاح الجامعة العربية .

على صعيد اصلاحاتالجامعة ادت وزارة الخارجية دوراً كبيراً وفعالاً في تشخيص الحاجة الى اصلاح الجامعة العربية، سيما في ظل قناعة الدول الاعضاء كافة بعجز الجامعة واجهزتها الرئيسة وعدم مواكبتها للتحديات التي افرزتها البيئتين الاقليمية والدولية. وساهم العراق في المفاوضات الجارية بشأن اصلاح الجامعة العربية واجهزتها ، وذلك من خلال لجنة اصلاح الجامعة المشكلة في الوزارة  التي تقدم ملاحظاتها بشكل مستمر على اعمال ومناقشات فرق اصلاح الجامعة العربية الاربع، التي يرأس العراق الفريق الثالث منها و المعني بتطوير التعاون الاقتصادي العربي المشترك. وتتناول هذه الاصلاحات، ميثاق الجامعة والنظام الاساس لمحكمة العدل العربية والمحكمة الادارية ، ومجلس السلم والامن العربي ، وتشكيل قوة عربية مشتركة تشارك فيها الدول اختياريا والتي اقر مبدأ انشائها في القمة العربية العادية الدورة (26) التي عقدت في جمهورية مصر العربية (شرم الشيخ) للمدة 28-29/3/2015، وذلك بموجب القرار المرقم (628) في 29/3/2015. وبعد دراسة الموضوع من قبل لجنة شكلت في الوزارة لدراسة اثاره القانونية وتداعياته السياسية ، ارسلت الوزارة نتائج الدراسة الى الامانة العامة لمجلس الوزراء التي ايدت ماذهبت اليه الوزارة بشأن مشروع القوة العربية المشتركة ، واضافت بدورها ملاحظات اخرى ، واتخد القرار بالتحفظ على المشروع لعدة اسباب اهمها :

  • لم يتم دعوة العراق للمشاركة في اعداد مشروع القوة العربية المشتركة ليبدي افكاره ومقترحاته وهواجسه بشأن المشروع .
  • يحتوي المشروع العديد من الفقرات الغامضة ، وغير المحددة ، فعلى سبيل المثال ، جاء في مقدمة المشروع ان  “الغاية من انشاء القوة العربية المشتركة مواجهة التحديات والمخاطر التي تواجه الامة العربية”. ولم تحدد ماهية هذه التحديات والمخاطر او طبيعتها.
  • اثار طرح المشروع بالتزامن مع تصاعد الصراع في سوريا واليمن العديد من الشكوك والهواجس من ان تستخدم هذه القوة بتوجيه من بعض الدول العربية لاسقاط انظمة عربية معينة . 

 وتجدر الاشارة الى ان المشروع اثار العديد من التحفظات التي ادت الى جانب تحفظ العراق الى تجميد المشروع حالياً.

  مجلس السلم والامن العربي.

جاءت فكرة انشاء المجلس كأحد اجهزة جامعة الدول العربية لتحقيق الاهداف التالية:

  1.  تدعيم السلم و الامن و الاستقرار في الدول الاعضاء ، مع مراعاة مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاعضاء.
  2. 2-   اتخاذ جميع الاجراءات وبذل الجهود لمنع وقوع النزاعات وادارتها وتسويتها في حال حدوثها .
  3. 3-   دعم اسس الديمقراطية والحكم الرشيد وسيادة القانون وحماية حقوق الانسان واحترام القانون الدولي الانساني ، وذلك في اطار جهود منع النزاعات وتسويتها.
  4. 4-   دعم جهود اعادة الاعمار في مرحلة مابعد الصراعات ، واعمال العنف وذلك لتعزيز السلام والحيلولة دون تجددها.
  5. تنسيق الجهود الرامية الى مكافحة الارهاب الدولي بكافة اشكاله وجوانبه.

ويتشكل المجلس من كافة الدول الاعضاء ، وتكون الرئاسة فيه دورية، وتكون الدولة التي تترأس القمة العادية رئيسة المجلس ، واذا كانت الدولة طرف في نزاع معين توكل الرئاسة الى الدولة اللاحقة .  

ويعقد المجلس اجتماعاته على مستوى وزراء الخارجية ، وعلى مستوى المندوبين ، وبحضور الامين العام ، كما يمكن ان يعقد المجلس اجتماعاته على مستوى القمة اذا دعت الضرورة لذلك ، ويكون اجتماع المجلس على المستوى الوزاري مرتين سنوياً ، كما يمكن للمجلس دعوة الخبراء ، او من يراه مناسباً من المختصين ، وتكون هذه الاجتماعات مغلقة ولايجوز للعضو الطرف في النزاع او وضع يجري بحثه من قبل المجلس ان يشارك في المناقشات او عملية اتخاذ القرار بخصوص هذا الوضع او النزاع.

تجدر الاشارة الى انه لم يتم الانتهاء من اعداد النظام الاساس للمجلس اذ ان جميع الفقرات التي يجب ان يتوافق عليها جميع الدول الاعضاء . وقد ابدى العراق العديد من الملاحظات على فقرات في النظام الاساس للمجلس من قبل لجنة اصلاح الجامعة العربية المشكلة في مركز الوزارة، بموجب الامرين الوزاريين المرقمين 2722 في 17/3/ 2014 و 6810 في 9/4/2014 ، برئاسة الدكتور محمد الحاج حمود وعضوية رئيس الدائرة العربية وعدد من موظفي الوزارة .

لجنة متابعة وتنفيذ قرارات القمم العربية                                

   شكلت هذه اللجنة بموجب توجيه من الامانة العامة لمجلس الوزراء بكتابها المرقم (31377) في(14/11/2016 ) لمتابعة تنفيذ قرارات القمم العربية التي تهم العراق ويكون السيد رئيس الدائرة العربية رئيس اللجنة بالاضافة لعضوية عدد من الوزارات العراقية المعنية حيث أخذت على عاتقها للتنسيق ومتابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن القمم العربية من خلال التنسيق مع الوزارات الاخرى والجهات ذات العلاقة .وقد باشرت أعمالها في 6/3/2017.

مساهمة العراق في موازنة الجامعة العربية وصناديق الدعم

اولاً. مساهمة وزارة الخارجية:

  1. موازنة الجامعة العربية: يعتبر العراق من الدول الاعضاء في جامعة الدول العربية والمؤسس لها وقد التزم بدفع مساهماته في موازنة الجامعة العربية والبالغة (10%) من نسبة الموازنة فأن هذه المساهمة ترتبط بأستيفاءه لحصته من عدد الموظفين في الجامعة العربية والبالغة (121 نقطة) حيث استوفى العراق نسبة (88 نقطة) فقط والباقي هو (33) نقطة من مجموع موظفيه في الجامعة العربية, وسبق للعراق ان فاتح الجامعة العربية بموجب خطابات رسمية لحثهم على استيفاء حصة العراق من موظفي الجامعة استناداً الى نسبة حصته في الموازنة.

        تجدر الاشارة الى ان العراق سدد مساهمته في موازنة الجامعة العربية لسنة 2019  والبالغة(6,099,527) ستة ملايين وتسعة وتسعون الف وخمسمائة وسبعة وعشرون دولار, بالاضافة الى سداد مساهمته في موازنة الجامعة لعام 2018 والبالغة (6,098,627) ستة ملايين وثمانية وتسعون الف وستمائه وسبعة وعشرون دولار, ولم يسدد حصته من تلك الموازنة للاعوام (2007 وماقبلها وعامي 2016 و2017) وبموجب ميثاق جامعة الدول العربية فأن الدولة العضو التي تتخلف عن سداد مساهمتها في موازنة الجامعة لمدة (سنتين) يسقط حقها من التصويت على قرارات الجامعة العربية المهمة, من الجدير بالذكر انه حصلت الموافقة على التحفظ مستقبلاً على اي زيادة في موازنة جامعة الدول العربية بموجب مطالعتنا المؤرخة في 25/9/2018.

  • صناديق الدعم (مرفق جدول بصناديق الدعم ضمن موازنة وزارة الخارجية).

ثانياًمساهمات الوزارات العراقية الاخرى في الجامعة العربية: حيث تتولى كل وزارة بحسب اختصاصها تسديد مساهمتها في الاتحادات والمنظمات واجهزة الجامعة العربية الاخرى وتقوم وزارة الخارجية بمفاتحة الجهات المعنية في جمهورية العراق كلاً حسب اختصاصه والتواصل مع مندوبيتنا في القاهرة بشأن تسديد مساهماتها في الجامعة.

علما انه تم تسديد مبلغ (11,421,319) احد عشر مليون واربعمائة وواحد وعشرون الف وثلاثمائة وتسعة عشر دولار كجزء من مساهمة العراق في دعم صندوق الاقصى والقدس, وكذلك تم تسديد مبلغ (9,743,884), تسعة ملايين وسبعمائة وثلاثة واربعون الف وثمانمائة واربعة وثمانون دولار كجزء من مساهمة العراق في دعم موازنة السلطة الفلسطينية (دعم موازنة دولة فلسطين).