وزير الخارجيَّة يلتقي رئيس وزراء التشيك

2017/02/10 | المكتب الإعلامي |
1044

التقى وزير الخارجيَّة الدكتور إبراهيم الاشيقر الجعفريّ رئيس وزراء التشيك السيِّد بهوسلاف سوبوتكا في العاصمة براغ.

 وجرى خلال اللقاء بحث الجانبان العلاقات الثنائـيَّة بين بغداد وبراغ، وفتح آفاق التعاون المُشترَك، وتفعيل المصالح المُشترَكة، ومُواجَهة المخاطر المُشترَكة.

وناقش الطرفان سُبُل التعاون الثنائيِّ بين البلدين في المجالات المُختلِفة، ومنها التعاون والتنسيق الأمنيُّ، والاقتصاديُّ، والسياسيُّ، وتوحيد المواقف في المحافل الدولـيَّة كما ناقشا مرحلة ما بعد داعش، والخطط المُعَدَّة لإعادة النازحين.

واستعرض السيد الوزير التطوُّرات الميدانيَّة في العراق، والانتصارات التي تحققها القوات المُسلـَّحة العراقـيَّة بمُختلِف أصنافها من الجيش، والشرطة، والحشد الشعبيِّ، والبيشمركة، وأبناء العشائر في حربها ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة.

 وقال معاليه "كان لتوحيد مواقف القوى السياسيَّة إزاء مُواجَهة الإرهاب دور كبير في ترجيح كفة النصر لصالح القوات المُسلـَّحة العراقـيَّة،" .

 ودعا الدكتور الجعفريّ حكومة التشيك إلغاء المُتبقـِّي من الدَين التشيكيِّ على العراق، مُثمِّناً جُهُود التشيك في تقديم المُساعَدات العسكريَّة للعراق، حاثاً الجانبَ التشيكيَّ على دعم ترشيح العراق لعضويَّة المجلس التنفيذيِّ لمنظمة اليونسكو، مّوجّهاً الدعوة للسيِّد بهوسلاف سوبوتكا لزيارة العراق وفتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين.

من جانبه أبدى رئيس وزراء التشيك استعداد بلاده لتلبية احتياجات العراق الأمنيَّة، والإنسانيَّة، داعياً إلى التعجيل في توقيع الاتفاقـيَّات، ومُذكـَّرات التفاهم بين البلدين، مُعرباً عن رغبة الجانب التشيكيِّ في مُساعَدة العراق بتأهيل المصافي، والاستثمار في قطاع النقل.