وزير الخارجية يلتقي مدير مكتب منظمة التعاون الإسلامي في العراق

2017/03/16 | المكتب الإعلامي |
1178

التقى وزير الخارجيَّة الدكتور إبراهيم الجعفري مدير مكتب منظمة التعاون الإسلامي الدكتور صالح الشاعري، لاستعراض سير عمل المنظمة ودورها في مسانـدة العراق في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية والجهود المبذولة في عقد مؤتمَر (مكة 2) لدعم أمن واستقرار العراق.

وقال معالي الوزير : تقع على عاتق منظمة التعاون الإسلامي مسؤوليَّة كبيرة في تجلية وجه الإسلام المُشرق والتصدِّي للحملة التي تسعى لتشويه صورة الإسلام، مضيفا ان العراقـيين يتحملون مسؤولية مواجهة الإرهاب دفاعاً عن أنفسهم ونيابة عن شعوب العالم كافة، وان أغلى شي في الحرب ضدّ الإرهاب هو الدم، وأبناء العراق لم يبخلوا بدمائهم لتحرير أراضيهم من قبضة إرهابيِّي داعش

وشدد الدكتور  الجعفري على ضرورة تجفيف منابع الإرهاب وتجريم الفكر التكفيريّ ووقـوف المنظمة إلى جانب العراق وتقديم الدعم للنازحين، مشيرا لاى ان العراق حريص على إنجاح مؤتمر (مكة 2) وكل ما من شأنه أن يُساهِم في تحقيق الأمن، والاستقرار.

من جانبه اشاد مدير مكتب منظمة التعاون الإسلامي في العراق، بشجاعة وتضحيات العراقيين في حربهم ضد عصابات داعش الإرهابية ، قائلا: نعتقد أن العراق حقق تقدُّماً كبيراً في حربه ضدّ الإرهاب وأن العراق سيسير باتجاه تحقيق الأمن والاستقرار وأن انتصار العراقيين هو انتصار لكل العرب والأمة الإسلامية، مشيرا الى ان اجتماع اللجنة المشترَكة بين العراق ومنظمة التعاون الإسلامي كان مُهمّاً وتمَّ الاتفاق على الكثير من الأمور الخاصة بعقد اجتماع (مكة 2) في بغداد بمُشارَكة أبناء العراق بمُختلِف انتماءاتهم.

وتابع الدكتور صالح الشاعري، ان جميع دول المنظمة تـُشيد بتطور علاقات العراق مع مُحيطه العربيّ والإقليمي والدوليّ وهذا سينعكس على عموم المنطقة وان المنظمة التعاون تدعم العراق في المجالات كافة، مبينا انه اجرى لقاءات مُتعدِّدة مع البنك الإسلامي للتنمية ووجدت لديهم رغبة كبيرة في دعم العراق إنسانيّاً وخدمياً وتوفير الأموال لتنفيذ مشاريع إعادة إعمار المدن المحررة وأن البنك الإسلامي للتنمية أبدى استعداده لتدريب الكوادر العراقـيَّة ودعم وتأهيل البنوك العراقـيَّة.