وزير الخارجية يلقي الكلمة الافتتاحية لمؤتمر "العراق للتجارة والاستثمار 2017" في لندن

2017/07/04 | المكتب الإعلامي |
488

افتتح وزير الخارجية الدكتور ابراهيم الاشيقر الجعفري أعمال "مؤتمر العراق للتجارة والاستثمار 2017" الذي نظمته سفارة جمهوريَّة العراق في المملكة المتحدة بالشراكة مع غرفة التجارة العربيَّة-البريطانيَّة ABCC،  في لندن يومي 3-4 تموز الجاري.

وحضر المؤتمر وزير النفط السيد جبار لعيبي وزير التخطيط والتجارة وكالة السيد سلمان الجميلي ورئيس هيئة الاستثمار الدكتور سامي الأعرجي ومُستشار رئيس الجمهوريَّة الدكتور عبد اللطيف رشيد، ومُستشار رئيس الوزراء الدكتور وليد الحلي، وعن الجانب البريطانيّ حضر وزير التجارة السيد غريغ هاندز ومبعوثة رئيسة الوزراء البريطانيَة الاقتصادية للعراق البارونة إيما نيكلسون والنائب آندرو روسندل، والنائب جيفري دونالدسون والرئيس التنفيذي لهيئة تمويل الصادرات البريطانيَّة السيِّد لويس تايلور إضافة إلى شخصيات سياسية وتنفيذية من كلا البلدين.

واستهل سعادة سفير جمهوريَّة العراق لدى بريطانيا الدكتور صالح التميميّ أعمال المؤتمر بإلقاء كلمة اللجنة التحضيريَّة للمُؤتمَر بصفته رئيسها، إذ رحَّب بالحُضُور، مُهنـِّئاً بالانتصارات التي تحققها القوات الأمنيَّة العراقـيَّة ضدّ عصابات داعش إذ طلب من الحُضُور الوقوف دقيقة صمت احتراماً لأرواح شهداء القوات العراقيَّة بصنوفها كافة، والشهداء من المدنيِّين العراقيِّين، وضحايا الإرهاب في العالم، منهم ضحايا العمليَّات الإرهابيَّة الأخيرة في المملكة المتحدة.

واستعرض سعادته، الآفاق المفتوحة للاستثمار في العراق والفائدة المرجوة من المُؤتمَر في جمع القطاعين الخاصِّ العراقيِّ والبريطانيِّ مع صُنـَّاع القرار في مُختلِف القطاعات الاستثماريَّة في العراق.

من جانبه اكد معالي وزير الخارجيَّة في الكلمة الافتتاحيَّة للمُؤتمَر حرص وزارة الخارجيَّة على عقد المؤتمر في هذا الوقت الدقيق والحسَّاس الذي يمرُّ به العراق لانه يعكس الاستعدادات الجدِّية للحكومة العراقـيَّة لمرحلة ما بعد داعش، وما تتطلـَّبه المرحلة الجديدة من جُهُود وطنيَّة ودوليَّة لبسط الاستقرار وإعادة الإعمار، وتشجيع المُستثمِرين على الدُخول بقوة إلى العراق للمُشارَكة في هذه الجُهُود العملاقة، مضيفا أنَّ ستراتيجيَّة الحكومة العراقـيَّة الاستثماريَّة ترتكز على توفير المناخات الضروريَّة للاستثمار، خاصة الأمن والغطاء القانونيّ الذي يُوفـره قانون الاستثمار المُعدَّل والتعاون مع المُستثمِرين لمعالجة العوائق التي تواجههم.

وشدَّد الدكتور الجعفريّ على أنَّ الهدف النهائيَّ للحكومة العراقـيَّة هو تحقيق الأمن وتوفير العيش الأساسيِّ في المناطق المُتضرِّرة والمُحرَّرة لتحقيق الاستقرار المُستدام لضمان عودة المُواطِن العراقيِّ الذي هاجر وترك بلده بسبب الظروف الصعبة التي كان يعيشها، مُضيفاً: ان عودة الشباب ضرورية لبناء هذا الوطن بكرامة بعد انتهاء صفحة داعش من العراق بجهود العراقيِّين ودمائهم لأنهم يُحاربون الإرهاب نيابة عن المُجتمَع الدولي والعالم للخلاص من الغـُمَّة السوداء التي كان من المُمكِن أن تغزو العالم.

بدوره ألقى وزير التجارة البريطانيّ السيد غريغ هاندز كلمة في المؤتمر اشار فيها الى وجود فرص استثمارية كثيرة في العراق، واكد دعم بريطانيا للعراق للارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصاديَّة بين البلدين.

كما ألقت الأمين العامّ لغرفة التجارة العربيَّة البريطانيَّة الدكتورة أفنان الشعيبيّ كلمة شدَّدت فيها على أنَّ هذا المُؤتمَر سيُظهر الفرص الحقيقـيَّة للاستثمار في العراق ودور غرفة التجارة العربيَّة- البريطانيَّة في تسهيل التجارة مع العراق.