وزير الخارجية يستقبل وزير الدولة لشؤُون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البريطاني

2017/07/16 | المكتب الإعلامي |
932

 

استقبل وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفريّ وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البريطانيّ السيِّد أليستر برت في ببغداد يوم 16 تموز 2017، لبحث سير العلاقات الثنائيَّة وسُبُل تعزيزها بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين، إضافة إلى التطرُّق للانتصارات العراقـيَّة المتحققة في الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة.

وأشاد السيد الوزير خلال اللقاء بالدعم البريطاني المقدم للعراق على المُستوى الثنائي وعبر التحالف الدوليّ، وشدد على ضرورة الاستمرار في تقديم الدعم المالي واللوجستي والتدريب للقوات العراقـية والدعم السياسي والإعلامي، مؤكدا ان الانتصار الذي تحقق في العراق هو مُركـِّب إنساني وأمني وسياسي ودبلوماسي، ليست للعراق فقط وإنـما للعالم أجمع.

وتابع معاليه: ان العراق بحاجة لمُساعَدة الدول الصديقة في إعادة إعمار البنى التحتية للمُدُن العراقـيَّة والاستفادة من خبرات الدول المُتقدِّمة، كما يتطلع إلى مزيد من الدعم والمساعدات والاستمرار بالتعاون في الجانب الأمني والعسكري والاستخباري لمنع انتشار الإرهاب مشيرا الى أن ما حصل في العراق يمثل انعطافة في الحرب العالميَّة ضدّ الإرهاب فالبلد قدَّم عدداً كبيراً من الشهداء والجرحى لتحرير أراضيه من قبضة إرهابيِّي داعش، ودافع عن نفسه وعن العالم كلـِّه.

وأضاف الدكتور الجعفري، ان العراق يتطلع للحصول على دعم بريطانيا في مساعيه لفتح مقر لصندوق النقد الدوليّ الـIMF في بغداد، وعقد اجتماع للمجلس التجاريّ العراقيّ البريطانيّ خلال الفترة المقبلة لزيادة التعاون التجاريِّ والاستثماريِّ بين بغداد ولندن.

من جانبه قال وزير الدولة لشؤُون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البريطانيِّ: نحن نفتخر كثيراً لما تحقق في العراق من انتصارات كبيرة ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، ونثمن عالياً التضحيات التي بذلها العراقيون وما حصل يمثل إنجازاً تاريخيّاً، مُؤكـِّداً: أننا مُستمِرُّون في دعم العراق حتى تحقيق الأمن والاستقرار، والدعم الإنساني وإعادة الإعمار والبناء ولدينا رغبة كبيرة في المساهمة بذلك، وأوضح السيد أليستر برت، ان عصابات داعش تستهدف الجميع وهو لم يُقاتِل العراق فقط وإنما قاتل بريطانيا كذلك ونحن نتطلع لمزيد من التعاون لتجفيف منابع الإرهاب، وسنقف دائماً إلى جانب العراق.