وزير الخارجية يستقبل وفداً إعلاميا رفيع المستوى برئاسة رئيس المجلس الأعلى للإعلام في ايران

2017/08/03 | المكتب الإعلامي |
935

استقبل وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفري وفداً إعلامياً رفيع المستوى برئاسة السيد علي رضا معزي رئيس المجلس الأعلى للإعلام في الجمهوريَّة الإسلاميَّة الإيرانية، بحضور رئيس اتحاد الصحفـيين العرب نقيب الصحفـيِّين العراقـيِّين السيد مؤيد اللامي، وعدد من أعضاء النقابة.

وقال السيد الوزير خلال اللقاء : ان الإعلامي اليوم يساهِم في صناعة القرار السياسي والاقتصادي والأمني والاجتماع، وان الإعلام الصادق والصريح هو الذي يُساهِم في بناء البلدان وتطوير المجتمعات، فالأسرة الصحفيَّة فقدت العديد من أبطالها في سبيل نقل الحقائق وحفظ التجربة الديمقراطيَّة في العراق وعلى رأسهم عذراء الإعلام العراقي الشهيدة أطوار بهجت، مضيفاً: اننا نـؤمن بأهمية الإعلام في حفظ وحدة وتلاحم الشعوب وبخطورته إذا انحرف وساهم في نشر الفتنة، والفرقة والأكاذيب التي تـُضعف الثقة بين صفوف المجتمع.

ودعا معاليه الى مساندة الأسرة الصحفـية وتوفيـر المستلزمات الضرورية إيفاءً لهم بالجهود التي يبذلونها في توعية المُجتمَع وحفظ الصف الوطني، سيما أن العالم اليوم بحاجة لإعلاميين فرسان يتصدَون لنقل الحقائق ويساهِمون في بناء الدول انطلاقاً من الحقيقة وإعلاء مصلحة الشعوب، مشيرا في الوقت نفسه الى ان العراق يسعى لبناء علاقات تعاون مع بلدان العالم على أساس المصالح المُشترَكة، ومُواجَهة المخاطر المشتركة ولكل ما من فيه خير للشعبين الصديقين.

وقدم الدكتور الجعفري، الشكر والتقدير لمواقف إيران الداعمة للعراق في المجالات كافة، واكد أنَّ هذه الزيارة تمثل تأكيداً على ستراتيجيَّة البلدين في إقامة أفضل العلاقات وتعميقها وتقوية البنية التحتـية للتعاون بين بغداد وطهران، وأنَّ العراق يتطلع لاستمرار دعم الدول الصديقة للعراق، والمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتـيَّة للمُدُن العراقـيَّة، مشيراً إلى أنَّ العراق يبذل قصارى جهده من أجل دعم أمن واستقرار المنطقة وإشاعة الحوار والسلم بين دول المنطقة والحفاظ على مصالح شعوب المنطقة، والعالم.

من جانبه قال السيِّد علي رضا معزي: ان الانتصارات الكبيرة التي تحققت هي انتصار لشعوب المنطقة والعالم سيما أن الإرهاب يستهدفنا جميعاً، ونحن نعتزُّ بوُقوفنا إلى جانبكم، مثمناً جهود نقابة الصحفيِّين العراقيين في توفير المُستلزَمات الضروريَّة لنجاح هذه الزيارة للعراق، والاطلاع على ما يدور في العراق، مؤكدا أن: الزيارة ستـساهِم في تعميق التعاون الإعلامي بين البلدين خصوصاً مع توقيع عدد من الاتفاقيات مع نقابة الصحفيين.

وتابع : مُستعدون لمساعَدة العراق في مُختلِف المجالات وأن يأخذ الإعلام دوراً أكبر في تقوية التعاون بين البلدين، مُوضحاً: أنَّ حشد القوى السياسيَّة، والإعلاميَّة والدول الصديقة ساهم في القضاء على عصابات داعش الإرهابيَّة، وكشف جرائمهم، وأنـَّهم لا يُمثـِّلون الإسلام.

من جهته أشاد نقيب الصحفـيِّين العراقـيِّين السيد مؤيد اللامي بالجُهُود الكبيرة التي تبذلها وزارة الخارجيَّة العراقـيَّة في تعزيز علاقات العراق مع بلدان العالم المُختلِفة، مُبيِّناً: أنَّ الدكتور الجعفريَّ أوَّل مسؤول عراقيّ يُسانِد الأسرة الصحفيَّة بعد حلِّ وزارة الثقافة العراقـيَّة عام 2003، وساهم في إعادة الحقوق لما يقارب 5000 صحفيّ وإعلاميّ، وأنَّ الإعلام العراقيَّ ساهم في القضاء على عصابات داعش الإرهابيَّة إلى جانب جُهُود القوات العراقـيَّة.