وزير الخارجية يستقبل سفيرة النرويج غير المُقيمة في العراق لانتهاء عملها ببغداد

2017/08/04 | المكتب الإعلامي |
916

استقبل وزير الخارجيَّة الدكتور إبراهيم الجعفريّ سفيرة النرويج غير المُقيمة في العراق السيِّدة سيسيل برييا في مقر الوزارة بمُناسَبة انتهاء مهامِّ عملها ببغداد، وجرى استعراض العلاقات الثنائيَّة بين البلدين، وسُبُل تعزيزها.

 وثمَّن السيد الوزير مواقف النرويج ، قائلا: النرويج قدَّمت للعراق خدمة ليست قليلة، ووقفت معنا في الظروف الصعبة، مُضيفاً: العراق تجاوز أزمة الإرهاب، وسيدخل مرحلة الإعمار والبناء، ومثلما تطلـَّعنا لوُقوفكم معنا في دعم الأمن نتطلـَّع لوُقوفكم معنا في البناء، والإعمار والاقتصاد.

واكد الدكتور الجعفريُّ على ان النصر الذي تحقـَّق في العراق على عصابات داعش الإرهابيَّة تعبير عن نصر المُجتمَع الدوليِّ، والقوى الخيِّرة على الإرهاب، لافتاً إلى أن العراق بلد غني ومُتعدِّد الثروات لكنه يمرُّ بظروف استثنائيَّة بسبب انخفاض أسعار النفط وكلفة الحرب على عصابات داعش، لذا من الضروري استمرار دعم النرويج للعراق في المجال الأمنيّ.

وتابع معاليه القول: ان داعش اندحر في الموصل، لكنَّ خطره لم ينتهِ، وان العراق استطاع أن يحصل على 16 موقعاً أمميّاً وذلك بفضل تعاون دول العالم مع العراق بما فيها النرويج، مُثمِّناً دور السفيرة في تعميق العلاقات بين البلدين، وتحقيق المصالح المُشترَكة.

من جانبها أكـَّدت السيدة سيسيل برييا سفيرة النرويج استمرار دعم بلادها للعراق، وحرصها على استمرار التعاون المُشترَك، قائلة: سنستمرُّ في الدعم بشقيه الإنسانيِّ، وتدريب القوات العراقـيَّة.

وعبَّرت سعادة السفير عن أنَّ تجربتها كسفيرة لبلادها في العراق كانت غنيَّة بالأحداث، معربة عن شكرها وتقديرها للجُهُود التي بذلتها الحكومة العراقـيَّة في تحرير المُدُن من قبضة عصابات داعش الإرهابيَّة.