وزير الخارجية ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتـية يرأسان اللجنة المشتركة العراقـية-الإماراتية

2017/10/04 | المكتب الإعلامي |
669

رأس وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفري وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتـية والدكتور أنور قرقاش، الاجتماع التاسع اللجنة المشتركة العراقـية-الإماراتية في ابو ظبي.

وعقب الاجتماع تم التوقيع على اتفاقـية تجنـب الازدواج الضريبي ومذكـرة تفاهم للمشاورات السياسية والتعاون في المحافل العربية والدولية، ومذكـرة تفاهم بين غرفة التجارة العراقـية-الإماراتية ومذكـرة تعاون في مجال الاستثمار ومذكـرة تعاون في المجال الثقافي.

وقال السيد الوزير على هامش الاجتماع: ان قوة العراق قوة لكل الشعوب العربية وهو ينظر إلى أشقائه بكل احترام ومحبة ويستحضر المشتركات الكثيرة التي تجمعه مع الدول العربية، مضيفا: عملنا على بناء علاقات عراقـية-إماراتـية قوية منذ عام 2003، وننظر إلى تجربة الإمارات بكل اعتزاز، ونسعى للافادة من الخبرات في المجالات كافة.

وعبر الدكتور الجعفري، عن الشكر والامتنان لمواقف الإمارات الداعمة للعراق في الحصول على الإجماع العربي الأول في جامعة الدول العربية بشأن موضوع الانتهاك التركي للأراضي العراقـية والإجماع العربي الثاني بخصوص الحفاظ على وحدة العراق ورفض استفتاء إقليم كردستان، مضيفاً: نسعى لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية لما لها من أثر كبير في تحقيق مصالح الشعبين الشقيقين على قاعدة قويّة وراسخة.

وتابع معاليه: ان العراق بلد صاعد لأنـه غني بالثروات المتعددة لكنه يمر بظروف استثنائية تتمثل بالتحدي الأمني وهو الحرب ضد عصابات داعش الإرهابية، والتحدي الاقتصادي وانخفاض أسعار النفط وتكلفة الحرب ضد الإرهاب، مشيرا الى ان العراق حقق انتصارات كبيرة في حربه ضد إرهابيي داعش وانتصر بتضحيات أبنائه الشجعان الذين ضحوا بدمائهم دفاعاً عن سيادة العراق ونيابة عن دول العالم كلـها.

واكد: ان العراق لن ينسى الدول الصديقة التي وقفت إلى جانبه في زمن المحنة، ويتطلـع لدور أكبر في إعادة إعمار البُنى التحتـيَّة للمُدُن العراقـيَّة التي تعرَّضت للخراب، والدمار على يد الإرهابيِّين.

من جانبه قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي: ان الإمارات العربية المتحدة تـؤكـد على وحدة واستقرار العراق كجزء ثابت في المنظومة العربية وهذه من ثوابتنا الأساسية وتسعى لبناء علاقات قويَّة معه، مضيفا: العراق رافد أساسي للمنطقة العربية ويحمل رسالة تاريخية وحضارية مهمة وندعم دوره في المنطقة عبر العمل الدبلوماسي العربي والحفاظ على وحدة الصف العربي، كما بذل العراق الكثير من التضحيات في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية وانتصر بدماء أبنائه وتضافر الجهود الدولية والتحالف الدولي.

واكد الدكتور أنور قرقاش، على أهمـية تفعيل اللجنة المشتركة ونرغب في تعزيز التعاون المشترك مع العراق في مختلف المجالات، والسعي لتفعيل كل القطاعات، وزيادة حجم التبادل التجاري والاستثمار وتبادل الخبرات في الزراعة والسياحة والتجارة والقطاع المصرفي والثقافي والفكري، داعياً الى تذليل العقبات التي تواجه تطوير العمل المشترك ولدينا شركات ورجال أعمال لديهم الرغبة في العمل ودعم القطاع الاقتصادي مع توافر فرص الاستثمار في العراق.