وزير الخارجية يستقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي

2017/12/12 | المكتب الإعلامي |
3470

 

استقبل وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفري الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، والوفد المُرافِق له في مكتبه ببغداد، اذ بحثا مجمل الأوضاع السياسية والأمنية التي تشهدها المنطقة، والتأكيد على أهمية تضافر الجهود لتجاوز الأزمات الراهنة.

وعبر معالي الوزير عن أمله في أن تضطلع منظمة التعاون الإسلاميِّ في حل المُشكِلات والتقريب بين وجهات النظر، لرأب الصدع الحاصل ومواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية والإسلامية، والانتقال من مرحلة الابتعاد والتفرقة إلى الألفة والوحدة، مضيفاً: ان الأمة الإسلامية والعربية اليوم على موعد مع تحقيق عمل على الأرض لمواجَهة ما تـعاني منه من أزمات تهدر دماءهم وثرواتهم.

 وتابع الدكتور الجعفري، ان ما تحقـق من انتصارات في العراق نتيجة وحدة أبناء الشعب العراقي ودعم المُجتمَع الدوليّ، مؤكـّداً أن العراق مع كل جهد يساهِم في حفظ الوحدة الوطنية والعربية والإسلامية.

من جانبه بارك الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين الانتصارات الكبيرة التي حقـَّقها العراقـيُّون في حربهم ضد عصابات داعش الإرهابيَّة، مؤكدا ان الانتصار ليس فقط للعراق وإنـَّما انتصار لكل الدول العربية والإسلامية ودول المنطقة.

وشدد السيد العثيمين على ان المنظمة تدعم وحدة وسيادة العراق وإعادة بناء المُدُن العراقـيَّة، وجُهُود الحكومة العراقية في تحقيق الاستقرار، والحفاظ على اللحمة الوطنيَّة، مشيرا الى ان زيارته هذه تأتي لتأكيد دعم المنظمة للعراق والتعاون مع الحكومة لتحقيق الأمن، والازدهار؛ وليعود العراق إلى مكانته الدولية.

وقدم السيد العثيمين الشكر والتقدير لوزارة الخارجيَّة والجهات الحكوميَّة التي ساهمت في عقد مُؤتمَر بغداد للنخب الوطنية والجُهُود المبذولة في التهيئة لعقد مُؤتمَر بغداد للمصالحة الوطنية.