وزير الخارجية يدعو العرب والمسلمين الى تفعيل الملف الاقتصادي للدفاع عن القدس

2017/12/14 | المكتب الإعلامي |
3948

ادلى وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفري بتصريحات صحفية من اسطنبول دعا فيها إلى ضرورة وقوف المسلِمين والعرب جميعا إلى جانب الشعب الفلسطيني  للدفاع عن القدس.

وقال معاليه على هامش القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي التي عقدت يوم 13 كانون الأول 2017، "يجب أن يقف العرب والمسلمون وكل أبناء الديانات إلى جانب الشعب الفلسطيني لحماية القدس من دنس الصهينة، فالقدس إسلامية وعربية وإنسانية ولا يمكن تجزئتها"، مضيفا : يجب أن تـصعد من رد الفعل ولا يكفي أن تقف إعلاميّاً وسياسياً، وينبغي أن تتناول الملف الاقتصادي لا سيما أن هذه الدول في قلب العالم إذ تمتلك ثلثي احتياطي نفط العالم، وموقعاً ستراتيجيا وحجماً سكانياً وديموغرافياً يناهز المليار وسبعمائة مليون مسلم.

وتابع الدكتور الجعفري: أي يد تحاول العبث بالقدس أو تـدنـسها يجب أن تـقطـع، مشيراً إلى أن المجتمع الدولي أدان موقف الرئيس الأميركي من اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.