مؤتمر السفراء السادس يعقد جلستين لمناقشة خطة إعادة الاعمار والموازنة العامة

2018/02/02 | المكتب الإعلامي |
1394

بحضور الوكيل الاقدم للوزارة السيد نزار الخير الله ووكيل الوزارة لشؤون التخطيط السياسي السيدة هالة شاكر، رأس وكيل وزارة الخارجية للشؤون الادارية والمالية السفير شورش خالد جلسات اليوم الاول لمؤتمر السفراء السادس الذي ينعقد في بغداد من 2-4 شباط 2018، بمشاركة السادة السفراء ورؤساء البعثات العراقية في الخارج.

وقال السيد شورش خالد في الجلسة الاولى التي ضيفت الأمين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق، ان مؤتمر السفراء السابق كان يركز على دعم القوات العراقية من اجل تحقيق النصر على عصابات داعش الارهابي، بينما هذا المؤتمر يأتي لاستكمال مرحلة النصر على الارهاب وذلك بحشد الدعم للعراق لاعادة الاعمار في المناطق المحررة، مشيرا الى ان المؤتمر سيناقش خطة وزارة الخارجية لدعم جهود الحكومة في عمليات اعادة الاعمار.

من جانبه استعرض الدكتور علي العلاق خطة الحكومة لاعادة الاعمار في المناطق المحررة والمشاريع الاستثمارية في عموم العراق، فضلا عن استعدادات الحكومة لمؤتمر الكويت الدولي المقرر عقده للمدة 12-14 شباط 2018 والذي يهدف الى لفت الانتباه الى حجم الاضرار في المناطق المحررة وجذب استثمارات كبيرة وتعزيز دعم الاستقرار وبرامج الاغاثة الانسانية، مشيرا الى خطة اعادة النازحين عبر تأمين مناطقهم وتوفير الخدمات فيها والتي تهدف الى اعادة 90% من النازحين الى مناطقهم بحلول نهاية عام 2018.

وشهدت الجلسة مداخلات من السادة السفراء ورؤساء البعثات للاطلاع على الآلية الامثل لدعم جهود الحكومة في اعادة الاعمار عبر نشاط البعثات الدبلوماسية، فضلا عن مساعي جذب الاستثمارات الاجنبية الى العراق.

 وضيفت الجلسة الثانية للمؤتمر، وكيل وزارة المالية الدكتور ماهر جوهان ، الذي استعرض الظروف الحالية التي تحيط بالموازنة العامة للعراق لسنة 2018 والنفقات التشغيلية، مشيرا الى ان ارتفاع سعر النفط سيوفر وضعا ايجابيا للعراق ومن المتوقع ان يؤدي الى خفض نسبة العجز في الموازنة من 23% في سنة 2017 الى 13% في سنة 2018.

ولفت السيد جوهان الى ان خطة اعادة الاعمار ، تركز على جانبين الاول يخص المناطق المحررة التي تعرضت الى دمار كبير، فضلا عن خطة استثمارية تشمل العراق كله.