اختتام أعمال مؤتمر السفراء السادس في بغداد

2018/02/05 | المكتب الإعلامي |
867

رأس وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفري الجلسة الختامية لمؤتمر السفراء السادس بحضور الوكيل الأقدم لوزارة الخارجية السيد نزار الخير الله، ووكيل الوزارة لشؤون التخطيط السياسي السيدة هالة شاكر مصطفى ووكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية السفير شورش خالد والسادة السفراء ورؤساء البعثات وأعضاء الهيئة الاستشارية للوزارة.

واكد الدكتور الجعفري في الجلسة، على اهمية توحيد الخطاب السياسي الاستراتيجي، الذي ساهم في وقوف العالم كله مع العراق في حربه ضد الارهاب، اضافة الى توظيف الانتصارات العسكرية والامنية لصالح الدبلوماسية، مشيرا الى ان مهمة الدبلوماسية في المرحلة المقبلة تتمثل في دعم الاستقرار عبر اشراك البيئة الاقليمية واقامة علاقات دبلوماسية متوازنة مع العالم وعلى اساس المصالح المشتركة.

ولفت معاليه، الى ضرورة تعزيز دبلوماسية حقوق الانسان في المجتمع الدولي والسعي نحو التكامل الاقتصادي مع دول المنطقة لتوفير مشاريع اقتصادية تقوم على اساس الشراكة الاقتصادية المتنوعة مع دول الجوار ومجلس التعاون الخليجي والدول العربية والولايات المتحدة الامريكية ودول الاتحاد الاوربي ودول شرق اسيا والاقتصادات الناشئة في جنوب شرق اسيا.

وصدر عن المؤتمر الذي عقد في بغداد خلال المدة (2-4 شباط 2018) بيانا ختاميا، اكد على حرص وزارة الخارجية على استثمار النصر العسكري على الارهاب للدفاع عن مصالح العراق الحيوية وتلبية متطلبات اعادة الاعمار والبناء، فضلا عن تشجيع تدفق الاستثمار الاجنبي وتنويع الشراكات الاستراتيجية.