الدليل السياحي


 

مصايف محافظة اربيل 

 

 

  شلالات بيخال: تقع هذه الشلالات في محافظة اربيل وتعتبر واحدة من اجمل المواقع السياحية في العراق وتتميز بشلالاتها الهادرة وجمال مناظرها الطبيعية وبرودة مياهها واشجارها الوارفة وتبتعد هذه الشلالات 10 كم عن مدينة راوندوز.

 

 مصيف صلاح الدين: وهو يقع على جبل بيرمام ويتم الوصول اليه بـاربعة عشر دورة حلزونية ويبلغ ارتفاع هذا الجبل 1090 م عن مستوى سطح البجر وتبلغ اقصى درجات الحرارة فيه صيفا (36 درجة مئوية) ويمتد المصيف في منطقة واسعة تطل على السهل الممتد الى مدينة اربيل من جهة والى جبل سفين من جهة اخرى .وبمتاز باشجار البلوط والسور.

 

 مصيف سره رش: يبعد عن مصيف صلاح الدين 9 كم وان اقصى معدل لدرجات الحرارة فيه لاتزيد على 30 درجة مئوية .

 

 سهل حرير: يشتهر بعيون المياه وزراعة التبغ وجني العسل ويمتاز كذلك بعدة تلول اثرية من مختلف العصور .قرية خليفان تبعد 21كم عن بلدة حرير وتقع في واد يمر فيه احد فروع الزاب الاعلى وهو بمسافة 2كم عن مدخل المضيق لشهير باسم كلي علي بيك

 

  كهف شانيدار: ويقع في منطقة شانيدار الى اليسار من كلي علي بك وهو اوسع كهف قي شمال العراق وقد عثر في هذا الكهف على هياكل عظمية لانسان النياندرتال.

 

  مضيق وشلال كلي علي بك: وهو عبارة عن شق طوله 10كم في ممر بين جبلي كورك ونواذنين ويبعد 60 كم عن مصيف شقلاوة ، ويبلغ ارتفاع شلاله 800م عن مستوى سطح البحر واقصى درجات الحرارة فيه 38 درجة مئوية .

 

  مصيف جنديان: يبعد 15 كم عن قرية خليفان وهي تمتاز باشجارها الباسقة ومياهها العذبة .

 

 مصيف دربند رايات: يبعد 50 كم عن مضيق كلي علي بك على الطريق المؤدي الى مصيف حاج عمران .

 

  مصيف حاج عمران: ويقع على الحدود العراق الشمالية الشرقية والى الشرق من جبل حصاروست ، يبعد 69كم عن شلال كلي علي بك ويبلغ ارتفاعه 170 م عن مستوى سطح البحر وتبلغ اقصى درجات الحرارة فيه 28 درجة مئوية خلال النهار.

 

بحيرة دوكان: 

 

 سواره توكه: تبعد عن زاويتة ب 22كم و112 كم عن الموصل، وترتفع 1507 مترا عن سطح البحر حيث لا تزيد درجات الحرارة فيها عن 33 درجة مئوية. تعتبر من افضل مصايف الشمال تطل على واد عميق تحيطه الجبال من جانبيه مما يضفي على المكان مناخا ممتازا يضاهي اجمل المصايف في لعالم وخاصة اشجار الحور والسرو ومختلف اشجار الفاكهة التي تحيط بها. هناك فندق وكازينو حديثان في منتصف الحدائق التي هي جزء من سهول بامرني وسوارة توكة والتي تتخللها سلسلة جبال سوارة توكة. وهناك ايضا كابينات سياحية مؤثثة تأثيثا جيدا وباحجام مختلفة.

 

  سرسنك: بعد مغادرة سوارة توكة ينحني الطريق العام الى الشرق، وبعد بضعة كيلومترات تصل الى بامرني ثم سكريين المشهورة بمياهها ومزارع العنب . وعلى مسافة منها تصل الى سرسنك ( 126 كم عن الموصل) احد اكثر مصائف العراق جاذبية. يرتفع مصيف سرسنك 1046 مترا عن مستوى سطح البحر ولا تزيد درجة الحرارة فيه عن 34 درجة مئوية. ينتظر الزائر لسرسنك مناخ جميل ومياه باردة تجري من الينابيع في أعالي الجبال وغابات السرو والحور وبساتين ليس لها نهاية من اشجار الفاكهة. في سرسنك العديد من الفنادق والشاليهات والكازينوهات ونادي ليلي. وعلى امتداد المنطقة هناك مطاعم واسواق وساحات لعب اطفال وسينما صيفي ومسرح دوار اضافة الى المقاهي الشعبية والدكاكين هناك دائرة بريد ومصرف.

 

  سولاف: يقع مصيف سولاف الذي يرتفع ب 1150 مترا عن مستو سطح البحر في منطقة جبلية جميلة وبمسافة 5 كم قبل الوصول الى العمادية . بشلالات تسقط فيها المياه من ارتفاع 25 مترا تشتهر سولاف باشجار الفاكهة وكهوفها العديدة مثل كهف الصفا واشجار الجوز ذات الظلال الوارفة. هناك العديد من الفنادق والمطاعم الخاصة.

 

المصايف في محافظة السليمانية 

 

  سرجنار: على بعد 5 كم من السليمانية يقع مصيف سرجنار وسط غابة من الأشجار العالية ومساقط المياه. فيه العديد من البيوت السياحية والفنادق والمقاهي.

 

  بحيرة دوكان: على بعد 71 كم من السليمانية و141 كم من كركوك تقع بحيرة دوكان الزرقاء الجميلة ودار الإستراحة والعديد من المطاعم والمقاهي.

 

 بحيرة دربندخان: على بعد 65 كم من السليمانية و 268 كم من بغداد تقع بحيرة دربندخان الجميلة التي تعتبر ممتازة لرياضة الزوارق وبقية الفعاليات السياحية.

 

  أحمد آوه: من ابدع المصائف الجبلية يمكن الوصول اليه بطريق معبد جيد يبعد 75 كم من السليمانية.

 

المصايف في محافظة كركوك

 

 بابا كركر: تظهر النار الأزلية في منطقة بابا كركر كيف ان استخراج النفط في العراق رخيصا واقتصاديا.

 

 قلعة كركوك: احدى اقدم اللآثار الموجودة

 

السياحة الطبيعية

  البحيرات

 

  بحيرة الثرثار: احدى اجمل البحيرات الإصطناعية في العراق. تشكلت بعد بناء سد سامراء، لأغراض الري والسيطرة على مياه فيضانات نهري دجلة والفرات. يمكن الوصول اليها من بغداد عبر الفلوجة والرمادي أو من سامراء. يمكن للسياح صيد السمك والسباحة والتعسكر في البحيرة.

 

 بحيرة الحبانية: هي عبارة عن منخفض يقع الى الجنوب من مدينة الرمادي لغرض خزن 3.3 مليار متر مكعب واعادة 2.7 مليار متر مكعب الى نهر الفرات في موسم الصيهود ويتم التحكم في هذا المشروع عن طريق سدة الرمادي وتتصل بحيرة الحبانية ببحيرة الرزازة جنوباً عن طريق جدول وتصرف المياه الزائدة عن طاقة خزن بحيرة الحبانية الى بحيرة الرزازة التي تتسع لخزن 26 مليار متر مكعب .وانشأت على هذه البحيرة مدينة سياحية جميلة جداً .تعتبر المدينة السياحية في الحبانية أضخم مدينة سياحية في الشرق الاوسط .. تقع على بعد (84كم) غربي بغداد على طريق بغداد – الرمادي ، وقد أقيمت على مساحة تقرب من الكيلومتر المربع ، وتمتد الى داخل البحيرة بطول بضع مئات من الامتار . تتألف المدينة السياحية في الحبانية من :- الفندق من مستوى الدرجة الاولى ومؤلف من ستة طوابق يحتوي الطابق الارضي منه أضافة الى الادارة وقاعة الاستقبال والحجز على قاعات للاستراحة والمؤتمرات وعرض الافلام وعلى ثلاثة مطاعم ومشارب ، ومسبح صيفي وشتوي وعلى مكتبة وصالة للالعاب ويضم كل طابق من الطوابق الستة (47) غرفة نوم مزدوجة وستة اجنحة تؤلف بمجموعها (600 )سرير تحوي كل منها حماماً خاص وجهاز تلفزيون ومكيفاً تكيفاً مركزياً . وهناك ناد ليلي في الطابق الاخير من الفندق .- الدور وعددها (500) دار ثلثمائة منها بغرفة واحدة ومنه بغرفتين مؤثثة على أحدث طراز ومكيفة صيفاً وشتاءً .وهناك مسبحان واسعان للكبار والصغار ومطعمان انيقان وملاعب اطفال منوعة وناد للشباب والزوارق البخارية والشراعية وركوب الخيل وساحات للتنس وساحة لكرة الطائرة والرماية بالقوس وسينما صيفي وسوق مركزي.

تعتبر المدينة السياحية في الحبانية أضخم مدينة سياحية في الشرق الاوسط .. تقع على بعد (84كم) غربي بغداد على طريق بغداد – الرمادي ، وقد أقيمت على مساحة تقرب من الكيلومتر المربع ، وتمتد الى داخل البحيرة بطول بضع مئات من الامتار . تتألف المدينة السياحية في الحبانية من :

-- الفندق من مستوى الدرجة الاولى ومؤلف من ستة طوابق يحتوي الطابق الارضي منه أضافة الى الادارة وقاعة الاستقبال والحجز على قاعات للاستراحة والمؤتمرات وعرض الافلام وعلى ثلاثة مطاعم ومشارب ، ومسبح صيفي وشتوي وعلى مكتبة وصالة للالعاب ويضم كل طابق من الطوابق الستة (47) غرفة نوم مزدوجة وستة اجنحة تؤلف بمجموعها (600 )سرير تحوي كل منها حماماً خاص وجهاز تلفزيون ومكيفاً تكيفاً مركزياً . وهناك ناد ليلي في الطابق الاخير من الفندق .

-- الدور وعددها (500) دار ثلثمائة منها بغرفة واحدة ومنه بغرفتين مؤثثة على أحدث طراز ومكيفة صيفاً وشتاءً .وهناك مسبحان واسعان للكبار والصغار ومطعمان انيقان وملاعب اطفال منوعة وناد للشباب والزوارق البخارية والشراعية وركوب الخيل وساحات للتنس وساحة لكرة الطائرة والرماية بالقوس وسينما صيفي وسوق مركزي.

 

 بحيرة الرزازة: في الطريق من الاخيضر وعلى بعد 18كم من كربلاء تقع بحيرة الرزازة التي تمتد بين محافظتي كربلاء والانبار ويبلغ طولها 60 كم وعرضها 30كم ، ولقد اصبحت هذه البحيرة الواسعة الجميلة منطقة سياحية هامة يقصدها الاف الراغبين في ممارسة شتى انواع الرياضة المائية وهواة صيد الاسماك .

 

 بحيرة ساوة: هي بحيرة مغلقة ذات ماء مالح تقع في محافظة المثنى جنوب العراق على بعد عدة كيلومترات من مدينة السماوة ، البحيرة محاطة بحائط كلسي طبيعي يعيد غلق نفسه عند كسره لسرعة تصلب المادة الكلسية الموجودة بالماء كما وتحتوي على اسماك صغيرة جدا عالية الشحوم اذ تذوب بالكامل عند محاولة طبخها وتتزود هذه البحيرة بالماء من تدفق المياه الجوفية تحت الأرض .ومن المتعارف عليه بين سكان المنطقة ان مياه البحيرة قد فاضت بشكل كبير في يوم ولادة الرسول محمد (ص) ويعد فيضان البحيرة واحدة من الأحداث التاريخية التي حدثت يوم ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم. تعد بحيرة ساوة من اهم المعالم المميزة في القطر العراقي وذلك لتكوينها الفريد والظواهر الطبيعية التي صاحبتها فهي تتميز عن البحيرات الأخرى بأمور عديدة منها عدم وجود مجرى مائي سطحي يغذيها بل تعتمد على العيون وما يتدفق من مياه من الشقوق في اسفلها ، ارتفاع البحيرة عن مستوى سطح البحر هو خمسة امتار وهذا ما يحول دون رؤيتها الا من مسافات قريبة جدا .

 

  عين تمر: تقع هذه المدينة عين تمر (شثاثة) جنوب غربي كربلاء على بعد 67كم) وهي منطقة عريقة بما تحمله من اثار حضارية ، وتعتبر ناحية عين تمر اكبر واحة في الهضبة الغربية اذ تشتهر بغابات النخيل والمروج والبساتين وتمتاز بجمال مناظرها وبطيب هوائها في فصلي الربيع والخريف وغزارة مياهها المعدنية التي تنساب من عيون طبيعية تزيد على الخمسين وهناك انشأ مجمع سياحي يضم 20 شقة سياحية وفندق ومطعم اضافة الى حدائق واسعة .

 

 سد الموصل: سد الموصل يقع هذا السد على نهر دجلة شمال مدينة الموصل بحوالي 60 كم وقد تم انجازه عام 1986ويبلغ طوله حوالي 75 كم من موقع السد ولغاية الحدود العراقية التركية . ومساحة بحيرته حواليي 220 كم2 وقد انشأت عنده مدينة سياحية جميلة تضم عدد من الشقق السياحية الجميلة والمرافق السياحية.

 

 المعالم السياحية في محافظة البصرة

 

 جزيرة السندباد من المناطق السياحية الرائعة في البصرة جزيرة السندباد الواقعة وسط شط العرب مقابل فندق شط العرب في المعقل وترتبط بضفتي الشط بجسر السندباد .

فيها حدائق واسعة مزينة بنافورات جميلة واشجار باسقة وفيها منشات لراحة الزائر منها كازينو سياحي ومحلات لبيع المرطبات ودور سياحية للاقامة، هذا بالاضافة الى الفندق العائم الراسي قرب الجزيرة والكازينو الواسعة التي انشئت في الطرف الجنوبي من الجزيرة.

 Iraq MOFA

 بهو الادارة المحلية ( البهو السياحي) يقع في شارع دينار الموصل بين العشار والمعقل وتبلغ مساحته الكلية 32800 م2 ويشتمل على مسبح ومسرح كبير وناد ومنتدى ليلي ومطعم وكازينو بالاضافة الى عدة غرف للاقامة مزودة باحدث وسائل الراحة ، وتغطي الحدائق الغناء كل المساحة المحيطة بالمنشات المذكورة.

 

  مدينة القرنة: وعلى بعد 74كم الى الشمال من البصرة تقع مدينة القرنة المكان الاسطوري لشجرة ادم وجنة عدن حيث يلتقي دجلة والفرات ليصبا في شط العرب وحيث تكثر المزارع وبساتين النخيل خاصة.

 

 ابو الخصيب: يوجد مطعم عصري في قضاء( ابي الخصيب ) مدينة الشاعر الكبير المرحوم بدر شاكر السياب ومركز غابات النخيل التي تمتاز بمناظرها الخلابة النادرة المثيل والتي تقع على شط العرب على بعد (26) كم الى الجنوب من البصرة

 

  مدينة سفوان: وفي سفوان على الحدود العراقية الكويتية هناك فندق ومطعم سياحي لتأمين راحة المواطنين والسياح.

 

السياحة التاريخية 

 

 نبذة عن بغداد عاصمة جمهورية العراق المدينة الزاهرة ذات الماضي التليد والحاضر المشرق يخترقها نهر دجلة فيشطرها شطرين .. الرصافة والكرخ… يرتبطان بعدة جسور حديثة ، ويخترق كل شطر عدة شوارع رئيسية ، أهمها في الرصافة شارع الرشيد ويمتد في قلب بغداد ، من باب المعظم وحتى الباب الشرقي ويعتبر مركز بغداد التجاري وعلى جانبيه تقع معظم أسواق بغداد القديمة والحديثة وبموازاته يقع شارع الخلفاء وفيه عدد من الدوائر الرسمية والجوامع والكنائس الأثرية ، وشارع السعدون الذي يبدأ من ساحة التحرير وينتهي بمنطقة المسبح وفيه تقع معظم فنادق الدرجة الممتازة والأولى والسينمات ومكاتب شركات الطيران ووكالات السفر والسياحة وبعض الدوائر الرسمية، وبموازاته يقع شارع أبي نؤاس ويمتد من جسر الجمهورية حتى منطقة الجادرية ويعتبر كورنيش بغداد الرئيسي والشارع السياحي المهم فيها.

 

ويعتبر شارع دمشق من أهم شوارع والكرخ ويمتد من ساحة دمشق حتى شارع المطار الدولي ويقع فيه معرض بغداد الدولي ومحطة القطار العالمية ومتنزه الزوراء.

 







 المدرسة المستنصرية: هي من أهم جامعات العالم الإسلامي في العصر العباسي، وقد اكتسبت أهمية خاصة لتدريس اللغة العربية وعلوم الدين والفلك والرياضيات والطب والصيدلة وكانت تضم مستشفى خاص لتدريب طلبتها.تقع المدرسة في جانب الرصافة قرب جسر الشهداء وتطل على نهر دجلة ، لقد تم تشييد هذه المدرسة في عهد المستنصر بالله العباسي وسميت باسمه ، وهو الخليفة السابع والثلاثون الذي استمرت خلافته من ( 623- 640 هجـــــــري/ 1226-1242 م). اما بناء المدرسة فقد استغرق ست سنوات ( 625- 631هجري) وقد رصد لها العباسيون نحو ثلاثة أرباع مليون دينار ذهب. ولكي تؤدي مهامها فقد بلغت الأوقاف المرصد لها نحو مليون دينار ذهب تدر دخلا سنويا يساوي سبعين ألف دينار ذهب. بنيت المدرسة على تخطيط مستطيل تقريبا بطول 104.8 م وعرض 44.20 م جهة الشمال و 48.8 م جهة الجنوب ، وعليه تكون مساحتها الكلية 4836 مترا مربعا، إلا أن المساحة المغطاة بالبناء بلغت 3121 مترا مربعا إذ تتوسط المدرسة ساحة وسطية مساحتها 1710 أمتار مربعة تطل اواوين وهي عبارة عن وحدات بنائية تغطيها اقبية كبيرة وزخارف جميلة مفتوحة بكل اتساعها على الساحة. وفي المدرسة غرف لسكن الطلبة بطابقين وأماكن للدراسة ومكتبة كانت تضم نحو ثمانين ألف كتاب ، إضافة إلى صيدلية ومستشفى وبستان ودار للحديث وأخر للقران الكريم.ومن الناحية التاريخية اشتهرت المستنصرية بساعتها المتميزة التي كانت تحدد الوقت فلكيا ، فالى جانب تحديد الساعات كانت تعين مواضع الشمس والقمر في كل ان، الى جانب أعمال ميكانيكية طريفة كانت تؤديها أجزاؤها.

 

 

 

 

 

 

 القصر العباسي: احد الأبنية المهمة في بغداد من العصر العباسي الثاني قرب باب المعظم جهة النهر.وينسب الباحثون بناءه الى الخليفة الناصر لدين الله ( 575-623هجري/ 1179- 1225م) الذي تم في زمانه بناء بعض المعالم ببغداد. وقوام القصر ساحة وسطية وغرف بطابقين تزينه العقادات والمقرنصات المعمولة بالأجر. ومن مرافق القصر إيوان تم تزيين واجهته وسقفه بزخارف اجرية. وعند صيانة القصر تم بناء إيوان أمامه من جهة النهر. ونظرا لشبه مرافق وتخطيط هذا المبنى بالمدرسة المستنصرية فقد ذهب البعض الى أنها المدرسة الشرابية التي ورد ذكرها في بعض المصادر التاريخية. لقد قامت هيئة الاثار والتراث بإجراء صيانة لأجزاء من هذا البناء وعند أكمالها تم عرض مجموعات من الاثار تمثل مراحل تاريخ القطر العربي الإسلامي.

 

 المدرسة المرجانية: تقع المدرسة المرجانية التي تعرف اليوم بجامع مرجان ، بمنطقة الشورجة في شارع الرشيد ، وقد سميت بهذا الاسم نسبة الى أمين الدين مرجان الذي شيدها سنة 758 هجري /1357 م ، أي بعد انتهاء العصر العباسي بنحو مائة عام. وكانت أول عهدها تماثل المستنصرية من حيث احتواؤها على غرف للدراسة ولإيواء الطلبة، وفي مطلع هذا القرن تم هدم المدرسة وإقامة مسجد في محلها ولم يبق من المدرسة إلا أجزاء منها.

 

 سور بغداد وابوابة: عندما اختط أبو جعفر المنصور مدينة بغداد اتخذ التخطيط المستدير لأسوارها والمداخل الأربعة ذات الانعطاف بتسعين درجة لإغراض دفاعية واختط المباني الإدارية والدينية البارزة وسط المدينة ليسهل للناس الوصول لها، وعند انتقال العاصمة الى سامراء عام (221- 222هجري/ 836م) . عادوا لبغداد ثانية عام (279هجري/ 892 م) ، حيث توسع العمران فيها وتم البدء بتشييد الجانب الشرقي لسور بغداد (الرصافة) ،على يد الخليفة المسترشد بالله (512- 529 هجري / 1118- 1135م( ظل السور قائما حتى اواخرالقرن(13هجري/19م)كان سور بغداد الشرقية يتألف من جدار سميك من الأجر تدعمه أبراج عديدة ويتقدمه خندق عميق متصل بدجلة وحوله مسناة. أم أهم أبواب السور الشرقي فكانت : باب المعظم ، باب الظفرية ( الوسطاني ) ، باب الحلبة ، باب البصلية.ولم يبق من الأبواب شاخصا اليوم إلا الباب الوسطاني قرب ضريح عمر السهر وردي قريبا من شارع الشيخ عمر، وقوام الباب برج عال اسطواني الشكل تقريبا محيطه عند القاعدة 57 م، ويرتفع عن الأرض 14.5م وتسقفه قبة مثمنة وله في الجهة الشمالية الغربية باب عرضه حوالي 3م يعلوه قوس مدبب وإمامه قنطرة فوق الخندق، وفي الجهة الجنوبية الغربية لغرفة البرج يوجد باب يؤدي الى قنطرة اكبر وأعلى من السابق تمتد فوق الخندق.وفي خلال أعمال التشييد الضخمة التي يشهدها القطر عثر عمال الخط السريع قرب الباب الشرقي على أجزاء لبناء قديم اتضح انه باب الحلبة أو الطلسم الذي هدمه العثمانيون عام 1917، اما زمن تجديد هذا الباب فيعود لعام 618 هجري/ 1221م

 

 تل حرمل: هو من المواقع الاثارية المهمة ببغداد الجديدة ، و(حرمل) هي التسمية الحديثة له، اما اسمه القديم فهو(شادوبوم) وكان مركزا إداريا تابعا لمملكة اشنونا التي كان مركزها ( تل اسمر) بمحافظة ديالى. وأقدم سكن للمدينة هو منذ العهد الاكدي وسلالة أور الثالثة ، إلا ان شان المدينة عظم في منتصف العصر البابلي القديم قبل نحو 3800سنة.وعلى مشارف هذه المدينة ترى سياجا حديثا يحيطها وعند الدخول ترى عدة مباني داخل سور بهيئة مستطيل غير منتظم يبلغ طول اكبر ضلع فيه 147م واصغر ضلع 98م، ويوجد باب واسع في جهته الشمالية الشرقية على جانبيه برجان كبيران ومنه تشاهد اكبر بناء تم الكشف عنه وهو المعبد الرئيسي بقياس(28×18) م ، كما تشاهد معبدين صغيرين تمت صيانتهما وتسقيفهما .وأهمية تل حرمل لاتتوقف عند مبانيه فقد كان مركزا علميا وإداريا معا فالرقم الطينية التي عثر عليها الاثاريون فيها ما يشرح قضايا هندسية وجبرية على جانب كبير من الأهمية منها حالة خاصة في تشابه المثلثات قائمة الزوايا كانت تنسب الى العالم اليوناني إقليدس الذي ولد بعد سبعة عشر قرنا من بداية العصر البابلي القديم.لقد احتوت الرقم الطينية على جداول مطولة في الضرب ورفع الأعداد وجذرها من القوى المختلفة وجداول بمعكوس الأعداد لإجراء القسمة ومسائل تم حلها بالطريقة التي نعرفها اليوم باللوغاريتمات. الى جانب معاجم لغوية وأدبية واثبات بأسماء جغرافية

 

  عقرقوف: مدينة أثرية هامة وهي أحدى المدن التي بنيت وفق مفاهيم العمارة السومرية- البابلية على مسافة 30 كم من مركز مدينة بغداد الى الشمال الغربي منه. اما زمن تشييدها فيعود لبداية القرن الخامس عشر ق.م. بامرمن الملك كوريكالزو الأول الذي سميت باسمه.بنيت عقرقوف على مخطط كثير الاستطالة فوق لسان من حجر الكلس الطبيعي وكانت المدينة تستقي الماء من نهر كبير كان يتغذى من الفرات وهو المعروف بنهر عيسى والذي اسماه البابليون ( بيتي انليل ) أي قناة الإله الذي خصصوا له اكبر معابد المدينة وهو الإله الخالق واله الهواء.ان ابرز ما تراه هي زقورة المدينة إذ ترتفع لنحو 57م عن السهل المحيط بها. اما قاعدتها فكانت مربعة (69×67م) . وما بقي من الوقورة الطبقة السفلى يغلفها غلاف بالاجر وتزينه الطلعات والدخلات، كما ويرتفع فوق هذا الجزء أجزاء من لب البناء مبني باللبن وتم رصف الحصران والحبال بين كل (8-9) صفوف من اللبن. لجعل البناء كتلة واحدة ومنعا للرطوبة، كما وترى الطبقة الأولى مزودة بثلاثة سلالم وسطي وجانبيان. وإضافة الى هذا الصرح المدرج تم الكشف عن مجموعة من المعابد قرب الزقورة، بينما تم الكشف عن بقايا قصور المدينة على مسافة حوالي كيلومتر واحد الى الجنوب الغربي من الزقورة. لقد استمر الاستيطان في المدينة بعد تأسيسها حتى خلال العصر البابلي الحديث بل عبر بعض العهود الإسلامية.

 

 المدائن: من المدن التاريخية المهمة التي تقوم أطلالها على الضفة الشرقية الى الجنوب من مركز بغداد بمسافة 30كم، ويرجع تاريخ تشييدها الى حدود القرن الثاني قبل الميلاد ومن ابرز معالمها الشاخصة طاقها الشاهق وهو جزء من قصر كبير على مقربة من نهر دجلة ويرجع عهده الى منتصف القرن الثالث للميلاد ويعتبر هذا الطاق من اكبر الطوق المشيدة بالاجر في العالم وأعلاها ، ان طراز بنائه متطور عن أساليب معمارية عراقية عريقة، ففكرة الإيوان جاءت متطورة عن الأبنية العراقية القديمة آذ تعطي واجهات مداخل المدن وبعض القصور الأشورية تسلسلا واضحا في تطور فكرة الإيوان.

 



 

 المعالم التاريخية في محافظة النجف

 

  قصر الأمارة:  يقع قصر الأمارة بجانب مسجد الكوفة ويرتبط تاريخه بمدينة الكوفة سنة 17ه حيث ذكر البلذري والطبري في روياتهم تزامن بناء قصر الأمارة مع بداية تخطيط مدينة الكوفة . قصر الأمارة مر بثلاث عصور,ا لعصر الراشدي والأموي والعباسي وهناك دور يمثل الفترة الأيلخانية . وبدأ إهمال قصر الأمارة بعد فقده الوظيفة الرسمية كمقر للحكام وتعرض القصر الى طريق كبيرمن خلال الدور الثاني مما قد يكون سببا لهجره وتركه ثم توالت عليه هجمات أقوام معاوية كالقرامطة على مدينة الكوفة وقد أثرت على بناء القصر وأندثاره وألان لا يوجد من القصر أساسه .

 

 خان الرحبة: يقع خان الرحبة على طريق الحج القديم بمنطقة منخفضة بحدود (30كم) حتى يصل الى قرية الرحبة. وبني هذا الخان بالحجر والجص وسقفت وحداته البنائية بواسطة العقود الأقبية وقياسات بناء الخان (80-110م) وفيه أبراج نصف دائرية في الأركان والمدخل الرئيسي للخان كبير وسط الضلع الشرقي وبشكل بارز عن الضلع بحدود (15)م.

 

  خان الشيلان: يقع خان الشيلان في وسط مدينة النجف الأشرف بداية شارع الخورنق ويعود تاريخه الى نهاية العهد العثماني ، قام بأنشائه احد المحسنين لغرض إيواء الزائرين الى مدينة أمير المؤمنين المقدسة في مواسم الزيارات والمناسبات الدينية وعند أكماله لم يستخدم الخان للغرض المذكور بل أصبح مقر للحاكم العثماني في النجف الأشرف ، وللخان حوادث تاريخية في تاريخ العراق حيث حاصر مجموعة من الثوار الحاكم العثماني لمدينة النجف الأشرف.

 

  بحر النجف:

وهو اسم من أسماء النجف وهو بحر النجف وكان يسمى (ني), ويعتبر بحر النجف من أهم الظواهر وهو عبارة عن خط انكساري حدث بحركة انكسارية في قشرة الأرض أدى الى هبوطها مما يدل على الشكل الطولي للحافات الشرقية المرتفعة.

 

قصر النعمان بن منذر: يعتبر قصر النعمان من القصور التي تعود لمملكة الحيرة القديمة ودولة المناذرة الأخمينيين والتي كان لها شأن كبير في التاريخ العربي في عصر ماقبل الإسلام وقد بقيت اثارها شاخصة تساير أحداث التاريخ وتصاحبه وتغنى الشعراء بأطلالها وآثارها .

 

معالم التاريخية في محافظة كربلاء المقدسة 

 

 حول مدينة كربلاء المقدسة تعتبر كربلاء مدينة القباب والمآذن الشماء من المدن العراقية القديمة التي يعود تاريخها الى العهد البابلي . يكاد تاريخ مدينة كربلاء يبدأ بمقتل الامام الحسين بن علي(ع) وصحبه الكرام فيها سنة( 61 حين صارت للمدينة مكانة دينية وأصبحت تقترن بهذه المكانة لوجود قبر الأمام الحسين (ع) فيها ، ومن أهم الأماكن الأثرية الموجودة .

 

حصن الأخيضر: حصن الأخيضر من الأبنية الأثرية الدفاعية الشاخصة, وهو من المعالم العسكرية المميزة في العمارة الإسلامية من حيث التصميم والهندسة لا في العراق وحسب بل في الوطن العربي والإسلامي يقع الحصن على طريق صحراوي يربط العراق بالعالم الخارجي يصل بين حلب-البصرة من جهة أخرى.

 

 قطارة الامام علي بن أبي طالب(عليه السلام( :تقع قطارة الامام علي بن أبي طالب(ع) في بداية الطريق المؤدي الى حصن :الاخيضر عين التمر وهي كرامة تعود الى الامام علي(ع) أثناء عودته وجيشه من معركة (صفين) وتطل على بحيرة الرزازة.

 

موقع الاقيصر الاثري:
تقع منطقة الاقيصر الى الشمال الغربي من حصن الاخيضر وبحدود (كم) عن الرزازة وهذه المنطقة عبارة عن تلول أثرية ومقابر مسيحية قديمة، وتمخضت أعمال التنقيب في التل الرئيسي عام 78-79 عن اكتشاف كنيسة شرقية تعود للقرن الأول الميلادي وعليها كتابات وصلبان محفورة على. الجص .

  قصر شمعون: يقع هذا القصر في قضاء عين التمر ، على الطريق الذي يربط عين التمر ببحيرة الرزازة ، المبنى ينسب الى شخص يدعى شمعون بن جابر يرقى تاريخه الى القرن السادس وأوائل القرن السابع ما قبل الإسلام وهو مشيد بالحجر والطابوق والجص

 

  خان الربع: يقع في ربع المسافة تقريبا بين محافظتي كربلاء والنجف ، وكان هذا الخان مخصصا لراحة المسافرين والزائرين الذين يقصدون العتبات المقدسة في القرون الماضية.

 

المعالم الاثرية في محافظة بابل  

 

  اثار بابل: تقع على بعد 5كم شمال مدينة الحلة وغدت أشهر مدينة في العالم القديم والحديث وأصبحت أعجوبة العالم القديم ولا سيما بعد اكبر اتساع لها على يد الملك البابلي المشهور نبوخذ نصر(605-562 ق.م ) حتى صارت عنوان حضارة وادي الرافدين جميعه ، تسمى بلاد بابل ( بابلونيا ) ، وتعتبر أسوارها وجنائنها المعلقة من عجائب الدنيا السبع.

 

 البرس: تقع مدينة البرس الى الجنوب من الحلة بزهاء 15 ميلا ، وبرجها المدرج علامة شاهقة في الطريق مابين الحلة والكفل واسمها الحالي (البرس) تحريف لأسمها البابلي القديم "بورسيا" وهي صحيفة سومرية معناها "سيف البحر" أو قرن البحر" كونها كانت تقع على حافة غدير أو بحيرة على غرار بحر النجف .

 

المعالم التاريخية في محافظة الموصل 

 

 تل النبي يونس (عليه السلام) : يقع داخل مدينة الموصل الأثرية ويضم قصر اسر حدون وقصر سنحا ريب ويعتبر من أثمن ما بقى من مدينة نينوى حيث لم تمتد إليه أيد العبث والتخريب ويسمى أيضا (تل التوبة ).

 

تل قوينجق: استكشفه العالم الأثري ب.أ بوتا 1842م-1851م حيث أماط اللثام عن قصر أشور بانيبال ومكتبته العظيمة .

 

 

 تل الرماح: يقع غربي الموصل 80كم ، يشتهر بزقورة بجوار معبد منتظم الشكل يرجع الى 1800ق.م .

 

 سور الموصل: يبلغ محيط السور12كم, مستطيل الشكل مبني بالحلان الأسمرفيه أبراج حجرية وله عدد من البوابات منها (العمادي ,الجصاصين, الميدان, كندة, السر, العراق, لكش, القصابين, المشرعة, الجسر, القلعة) وينتهي السور من الأعلى بشرفات وتليها أبراج من اللبن مرتفعة تشكل الخط الدفاعي الثاني.

 

  قلعة بشطابيا: يرجع تاريخها الى القرن السادس الهجري ولعبت دوراً في حصار الموصل عام 1156هـ ولها بابان احدهما يؤدي الى النهر ويسمى (باب السر) والأخر يؤدي الى الميدان الذي أمامها ويسمى (باب القلعة)،وباشطابيا تعني (القلعة الكبير).

 

المعالم التاريخية في محافظة دهوك

 

قلعة العمادية: وتعتبر من القلاع الحصينة التي لعبت دورا بارزا في تاريخ العراق عبر الأجيال الغابرة ، فهي تربض فوق جبل يبلغ ارتفاعه حوالي 1400 م عن سطح البحر ، بيضوية الشكل ترتكز على قطعة صخرية واحدة محدودة المساحة تحيط بها قمم شاهقة من الجبال .

لهذه القلعة مدخلان أولهما يسمى باب الزيبار لأنه كان يؤدي الى قضاء الزيبار والثاني باب الموصل لان الناس كانوا يسلكونه في ذهابهم الى مدينة الموصل.

سميت قلعة العمادية بهذا الاسم نسبة الى مؤسسها عماد الدين الزنكي الذي بناها في سنة 537 هـ وتبعد عن مركز المحافظة بحوالي 90 كم بطريق مبلط .

 

  الجسر العباسي: يقع هذا الجسر على نهر الخابور في زاخو وهو مشيد بالحجر ويبعد عن مركز المحافظة بحوالي 55 كم بطريق مبلط.

 

المعالم التاريخية في محافظة صلاح الدين

 

  مدينة سامراء: وهي احد مدن العراق الإسلامية القديمة فهي بحق إحدى كبريات مدن العالم العربي الإسلامي . وهذا الأمر يجعلك متشوقاً لزيارتها والاطلاع على معالمها .

وهي احد مدن العراق الإسلامية القديمة فهي بحق إحدى كبريات مدن العالم العربي الإسلامي . وهذا الأمر يجعلك متشوقاً لزيارتها والاطلاع على معالمها .

تمتد أطلال سامراء على الجانب الشرقي لنهر دجلة لأمتداد خمسة وثلاثين كم .ابتداء من سامراء الحديثة والى الجنوب : الجامع الكبير والملوية ، قصر بلكوراه ، القائم والقادسية . والى الشمال الملوية بيت الخليفة وساحة الفروسية وتل العليق وسور اشنان وجامع أبي دلف والمتوكلية ونهر الرصاصي والى الشمال مدينة الدور . أما في الجنوب فقد شيد الخلفاء بعض القصور كان أهمها المعشوق ( العاشق ) والحويصلات .

ولعل أهم ماتشاهده في سامراء هو : مسجدها الجامع ، ودار الخليفة ، وجامع أبي دلف ، وقصر المعشوق ، والروضة العسكرية .

 







 

السياحة العلاجية 

 

 حمامات العليل / نينوى: ويتميز بمياهه المعدنية التي تحتوي صفات كيمياوية تصلح لمعالجة الامراض التالية:

1- أمراض الروماتيزم والتهاب الفقرات والمفاصل.

2- الامراض الجلدية.

3- الامراض النسائية.

4- الالتهابات والاورام المزمنة والعصبية.

5- داء الملوك.

6- افرازات الغدة الدرقية.

 

عين التمر / كربلاء: من ابرز ما تتميز به هذه الواحة الجميلة هي كثرة العيون المعدنية الموجودة فيها بحيث اضحت الملاذ الذي يلجأ اليه من يبحث عن علاج للامراض الجلدية.

تقع عين التمر الى الجنوب الغربي من مدينة كربلاء المقدسة بمسافة 67 كم وسميت بعين التمر لكثرة التمر الموجود فيها. تنتشر العيون ذات المياه المعدنية التي يخرج من اعماقها ويلاحظ كثرة الكائنات الحية الموجودة فيها ويمكن مشاهدتها بكل وضوح ومياه العيون هذه قليلة الملوحة بصورة عامة وهي تحتوي على الكلوريدات والكبريتات مما يجعلها غير صالحة للشرب لكنها مميزة في علاج الكثير من الامراض الجلدية خاصة.

 

المرافق السياحية التابعة لهيئة السياحة 

 

 جزيرة بغداد السياحية: تقع شمال العاصمة بغداد على بعد حوالي 20 كم على ضفاف نهر دجلة في منطقة الفحامة تبلغ مساحتها الكلية حوالي (500) دونم والطاقة الاستيعابية لها هي (20.000 ) زائر يوميا وبكثافة تقدر بـ ( 63) م2 للزائر.

 

 جزيرة الاعراس السياحية: (ام الخنازير) كما تسمى سابقا تم افتتاحها عام 1979 مساحتها الكلية (678) دونم تحتوي على مجمعين:

 أ‌- مجمع الاعراس

ب‌- مجمع الخضراء

 

 بحيرة الجادرية : بحيرة الجادرية تقع في قلب العاصمة العراقية وتغفو على ضفاف نهر دجلة تستمد مياهها منه وهي من الاماكن السياحية التي تجتذب اعداد كبيرة من الزائرين المحليين بقصد المتعة والترفيه كونها من الاماكن الهادئة في العاصمة بغداد وذلك لموقعها السياحي الجميل وجوهها النقي ويضيف عليها العمل السياحي ميزة اضافية التى لعبة الايرادات دوراً كبيراً في بقاءها وتطويرها حيث من المؤمل اضافة تنوع في مستوى الخدمات المقدمة تتناسب مع حاجات الزائرين ورغباتهم .

وهي تشغل مساحة (270) دونم , تتكون من بحيرة اصطناعية , ومطاعم ومتنزهات, ومراسي زوارق , ومدينة العاب وفعاليات سياحية اخرى.