استراتيجية الوزارة


العراق الجديد
• ورث العراق الجديد تركة ثقيلة من العداء وانعدام الثقة نتيجة لسياسات النظام السابق غير المسؤولة أتجاه القاصي والداني التي ادت الى تراجع مكانة البلاد في المجتمع الدولي. 
• واجهت وزراة الخارجية في العراق الجديد تلك التحديات وماتزال، لمعالجة ذلك الارث سعيا لأعادة العراق الى مكانته التي تليق بأرثه الحضاري الثري وبشعبه الكريم وبثرواته الزاخرة. 
• وبصفتنا ممثلين للعراق الجديد، عملنا بنشاط ونجاح على ازالة حالة العزلة مواصلين تحقيق اهداف سياستنا الخارجية برؤية مسؤولة وفق الاتي: 

1. حماية امن العراق وتعزيز استقراره والحفاظ على وحدته ووئام مجتمعه. 
2. المضي قدماً في توسيع مساحة العلاقات الدبلوماسية الثنائية مع دول العالم مشاركة المجتمع الدولي في عملية اعادة اعمار العراق وبناه التحتية وتطويرها. 
3. المساهمة في بناء الاقتصاد على نحو مدروس وبما يضمن رفع المستوى المعاشي للشعب العراقي الكريم.
4. تدعيم نشاط البعثات الدبلوماسية العراقية وتعزيز مصالح العراق للارتقاء بها في جميع الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. 
5. مواصلة العمل على دعم دورالعراق في الهيئات متعددة الاطراف نحو مزيد من النشاط الفاعل، والسعي لتوسيع مشاركته الدولية عبر الانضمام الى مزيد من تلك الهيئات وبصفة خاصة الاقتصادية منها. 
6. الاستمرار بالارتقاء بعمل وزارة الخارجية ومستوى ادائها مسترشدين بالاسس الدستورية والضوابط القانونية الهادفة لتحقيق رؤية العراق بما يليق بمكانته المرموقة حضارة وشعبا. 
7. تعزيز دعائم الديمقراطية في اطار السيادة والوحدة والمساواة بين المواطنين. 
• يؤكد العراق على سلمية سياسته الخارجية الرامية الى تطبيع علاقاته الدبلوماسية مع المجتمع الدولي على اسس التعاون واحترام المصالح المتبادلة ورعايتها وفق القانون الدولي والوقوف على مسافة واحدة من جميع الاطراف الدولية على نحو عادل.