موافقات دخول الجثمان


موافقات دخول الجثمان

في كثير من الأحيان يرغب ذوو المتوفين سواء كانوا عراقيين أو مسلمين من جنسيات أخرى أن يدفن موتاهم في العراق أما لقربهم من عوائلهم أو لمعتقدات دينية أو مذهبية. وفي كل الحالات تقوم الشعبة القنصلية بالاجراءات التالية :-

1. بعد تلقي السفاره نبأ الوفاة ورغبة ذوي المتوفي دفنه داخل العراق تطلب شهادة الوفاة مصدقة من الجهات المختصة.
2. ترسل السفاره برقية إلى الدائرة القنصلية في ديوان وزارة الخارجية تطلب فيها الموافقة على دخول الجثمان على أن تتضمن البرقية المعلومات التالية : اسم المتوفى_ جنسية المتوفى _ مواليد المتوفى _ تاريخ الوفاة _ سبب الوفاة_ مكان الوفاة.
3. عند ورود جواب المركز بالموافقة ( بعد استحصال موافقة وزارة الصحة )تقوم البعثة بالإجراءات التالية :-
أ ـ تصديق شهادة الوفاة للأجنبي وتسليمها لذويه وتصديق شهادة الوفاة للعراقي وإصدار شهادة وفاة عراقية وتسليمها لذويه.
ب ـ إذا رغب ذوي المتوفى الاجنبي الذي ليس من أصل عراقي دفنه في العراق فأن ذلك يتطلب أستحصال موافقة الجهات العراقية المختصة (وزارة الصحة) على الدفن ، وبعد حصول الموافقة تقوم البعثة بتصديق شهادة الوفاة الاجنبية وأستحصال مبلغ (3200) دولار أمريكي كرسم لدخول جثمان غير العراقي أستناداً الى المادة (61) من قانون الصحة العامة المرقم (89) لسنة 1981 ومنح مرافقة سمة دخول الى العراق .
ج ـ إعداد كتاب تسهيل مهمة دخول الجثمان موجه إلى السلطات الصحية المختصة في نقاط الحدود أو المطارات مع ذكر ( حصلت موافقة وزارة الخارجية / الدائرة القنصلية ببرقيتها المرقمة والمؤرخة ).
د ـ حضور القنصل أو من يخوله إلى مكان وجود الجثمان لغرض ختم التابوت بالشمع الأحمر بعد ملاحظة الجثمان داخل التابوت , وبعد إغلاق التابوت(يختم الشمع في نقاط فتح باب التابوت).
.4 إذا تعذر نقل الجثمان لاي سبب كان في حينه فلا يجوز اخراج الجثمان من القبر ونقله الى العراق الا بعد مرور سنة من تاريخ الدفن وحسب تعليمات قانون الصحة العامة