10th August, 2015 2:06 AM | Written by |
2982

        استقبل الدكتور إبراهيم الجعفريّ وزير الخارجيّة العراقيّة رئيس مجلس الشورى الإيرانيّ السيِّد علي لاريجاني، والوفد المُرافِق له في مكتبه ببغداد مساء الأربعاء المُوافِق 24/12/2014، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيّة بين العراق والجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة، وسُبُل تعزيز آفاق التعاون المُشترَك بين البلدين، والتنسيق، والعمل على مُواجَهة خطر عصابات داعش الإرهابيّة، وأكـَّد الدكتور الجعفريّ أنَّ إيران سجَّلت حضوراً مُبكـِّراً في دعم، ومُسانـَدة الشعب العراقي في حربه ضدَّ التنظيمات الإرهابيّة، مُشدِّداً على أنَّ المنطقة تشهد تحدِّيات كبيرة تتمثـَّل بالخطر المُشترَك لإرهابيِّي داعش الذين يحملون ثقافة مُنحرِفة تستهدف النساء، والأطفال، والشيوخ، والمعابد، والحدائق العامّة، والمدارس، والتجمُّعات السكانيّة، والأسواق، والمُستشفيات، مُوضِحاً: أنَّ مُواطِني مُختلِف بلدان العالم موجودون في العراق، ويُقاتِلون إلى جانب داعش ضدَّ الشعب العراقيِّ؛ لذا فمُواجَهة داعش ليست عراقيّة فقط، وعلى الأرض العراقيّة إنَّما هي مُواجَهة حالة عالميّة تحت لواء داعش، داعياً دول العالم كافة إلى مُسانـَدة الشعب العراقيِّ في مُواجَهة الإرهاب الذي يُحاوِل هدر دمه، وعرضه، وثرواته.