الممثل الدائم لجمهوريّة العراق في جنيف يترأس الحدث الجانبيّ بشأن التحدّيات الوطنيّة لأعمال الألغام في العراق

ترأس الممثل الدائم لجمهوريّة العراق السفير د. حسين محمود الخطيب الحدث الجانبيّ المُعنون: “الحلول المحلّية للتحدِّيات الوطنيّة: النماذج العمليّة ودعم القدرات الوطنيّة في العراق” الذي نُظّم من قبل وزارة الصحة والبيئة/ دائرة شُؤُون الألغام ودائرة الأمم المتحدة للأعمال المُتعلقة بالألغام (UNMAS)، ومنظمة (HALO Trust) في قصر الأمم المتحدة في جنيف على هامش اجتماع مُديري البرامج الوطنيّة لشُؤُون الألغام.

وأشار الممثل الدائم إلى أنّ المعارك مع عصابات داعش الإرهابيّة لاستعادة المُدُن العراقية أدّت إلى نُزُوح أكثر من 5.8 ملايين شخص بين عامي 2014 و2017، إضافة إلى التلوُّث الكبير الذي تعرضت له هذه المُدُن من الألغام والعُبوات الناسفة التي زرعتها عصابات داعش الإرهابيّة، كما أشار إلى أنّ حوالى 4.5 ملايين نازح عادوا إلى ديارهم، وتعمل الحكومة بدعم المُجتمع الدوليّ على تسهيل العودة الآمنة والطوعيّة لما تبقى من حوالى مليون نازح.

كما أكّد المُمثل الدائم أنّ مُشكِلة مخاطر المُتفجِّرات في المناطق المُحرَّرة مُعقّدة، وتتجاوز قُدرات وموارد العراق، مُشِيراً إلى أنّ العراق يعطي الأولويّة لإزالة المخاطر المُتفجّرة بوصفها الخُطوة الأولى والأساسيّة قبل القيام بأيّ أعمال لإعادة تأهيل، أو إعادة بناء البنى التحتـيّة والمباني السكنيّة.

You may also like...