وزير الخارجيّة يتلقى اتصالاً هاتفيّاً من نظيره الدنماركيّ

تلقّى وزير الخارجيّة فؤاد حسين اتصالاً من وزير خارجيّة الدنمارك السيّد جيبي كوفود؛ وذلك لتقديم التهنئة بمناسبة تسنّم السيّد الوزير منصب وزير خارجيّة جمهوريّة العراق.
وأعرب السيّد الوزير عن شكره إلى الحُكُومة الدنماركيّة لمواقفها الداعمة للعراق في حربه ضدّ عصابات داعش الإرهابيّة، داعياً إلى أهمّية استمرار الدعم إلى حين القضاء على الفكر الذي أنتج هذه العصابة الإرهابيّة.
وأكّد الجانبان ضرورة تبادل الزيارات، ومناقشة أهمّ الموضوعات المُشترَكة على الصعيد الثنائيّ، وتفعيل سُبُل التعاون في مُواجَهة الجائحة الفايروسيّة.
وبيّنَ السيّد الوزير: أنّ العراق يطمح لإقامة علاقات جيّدة مع دول الجوار، وباقي دول المنطقة مُستنِدة إلى مبدأ حفظ السيادة.
مُؤكّداً أنّ الحُكُومه العراقيّة أعلنت أنّ سياسة العراق الجديدة هي إبرام علاقات مُتوازِنة، ولا تُفضّل دولة على أخرى خُصُوصاً دول الخليج العربيّ، وبقيّة دول الجوار، والمنطقة.
مُشِيداً بما قدّمه حالف الناتو من دعم للقوات الأمنيّة العراقيّة على مُستوى التدريب، ومُحارَبة تنظيم داعش الإرهابيّ.
وتطرّق الجانبان إلى جولة الحوار الستراتيجيّ بين العراق والولايات المتحدة الأميركيّة، وأهمّيتها في إعادة تنظيم تلك العلاقة بما ينسجم والمصالح المُشترَكة.
ودعا السيّد الوزير الجانب الدنماركيّ إلى تشجيع الشركات الاستثماريّة ورجال الأعمال الدنماركيّين على الاستثمار في العراق؛ لما يُمثله من بيئة استثماريّة خصبة وواعدة.
مُعرباً عن تطلّعه لدعم الحُكُومة الدنماركيّة إلى العراق في تعزيز التعاون مع الاتحاد الأوروبيّ.

You may also like...