سعادة السفير د. أحمد نايف الدليمي يبحث مع مبعوثة الأمين العام لجامعة الدول العربية للشؤون الانسانية أوضاع اللاجئين في المنطقة العربية

إستقبل سعادة السفير د. أحمد نايف الدليمي، سفير جمهورية العراق في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، بمكتبه الخاص يوم الأربعاء الموافق 31/07/2019 ، الشيخة حصة آل ثاني، مبعوثة الأمين العام لجامعة الدول العربية للشؤون الانسانية.

وفي بداية اللقاء أطْلَعَ سعادة السفير الدليمي، الشيخة آل ثاني على أهم الانجازات المتحققة في مجال تقديم الدعم للنازحين في العراق، مشيراً الى الجهود الحثيثة التي بذلتها الحكومة العراقية والقوات الأمنية في مجال دحر الإرهاب وفي مجال إعادة النازحين الى مدنهم وبسط الأمن والاستقرار في المدن المحررة وإعادة البنى التحتية، مؤكداً في ذات الوقت على خصوصية ملف النازحين العراقيين واختلافه عن بقية الملفات ذات الصلة التي تواجهها الدول العربية، كون حرب العراق ضد الإرهاب كانت حائط الصد الأول لمنع انتقاله الى بقية الدول العربية، وأن التضحيات التي قدمها العراقيون أدت الى القضاء على عصابات “داعش” الإرهابية ومنع إنتشارها، وهذا ما يضع أمام جامعة الدول العربية والدول العربية، إلتزاماً إنسانياً في تقديم الدعم للعراق، من أجل إكمال عودة النازحين الى مدنهم وإعادة إعمار البنى التحتية في تلك المناطق.

وبدورها ثمَّنت الشيخة حصة آل ثاني مبعوثة الأمين العام لجامعة الدول العربية للشؤون الانسانية، الجهود المبذولة من قبل الحكومة العراقية في التصدي الى الإرهاب، وما تقوم به من جهود في الوقت الراهن لإعادة الاستقرار والبناء والاعمار في المناطق المحررة.

واقترحت مبعوثة الأمين العام لجامعة الدول العربية للشؤون الانسانية، عقد إجتماع برعاية الأمانة العامة لجامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين للدول العربية التي تواجه ظاهرتي النزوح واللجوء، لتضم كل من جمهورية العراق وجمهورية مصر العربية والجمهورية اللبنانية والمملكة الأردنية الهاشمية ودولة ليبيا والجمهورية اليمنية، لزيادة مستوى الدعم المقدم من الجامعة لهذه الدول.

وتجدر الإشارة الى أن العراق سبق وان نجح في إستصدار القرار رقم ( 8244) المؤرخ في 7/3/2018، من مجلس جامعة الدول العربية، والذي نص على دعم النازحين داخلياً في الدول العربية والنازحين العراقيين بشكل خاص.

وفي ختام اللقاء  شكر سعادة السفير الدليمي مبعوثة الأمين العام لجامعة الدول العربية للشؤون الانسانية على زيارتها، متمنياً لها النجاح في مهام عملها بما يخدم القضية الانسانية وات تكلل الجهود التي تقدمها جامعة الدول العربية في هذا المجال بالنجاح.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *