العراق يترأس الاجتماع الطارئ لمناقشة التطورات في ليبيا

ترأست جمهورية العراق اليوم الثلاثاء 31/12/2019، الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين، لمناقشة تطورات الوضع في ليبيا، باعتباره رئيس الدورة (152) الحالية للمجلس.

وأكد سعادة السفير د. أحمد نايف الدليمي، سفير جمهورية العراق ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية في كلمة إفتتاحية له، الموقف الثابت للعراق المرتكز دائماً على رفض وإدانة التدخلات الخارجية في شؤون أي دولة من الدول العربية، والداعي الى تغليب لغة الحوار والسلام على لغة السلاح والتناحر والاختصام، داعياً جميع الأطراف المعنية في ليبيا الى أن تحتكم الى الحوار الوطني البنّاء، ودعم جهود الأطراف الليبية في تحقيق السلام والاستقرار، ودعم جهود جامعة الدول العربية في هذا المجال بما ينسجم مع تطلعات الشعب الليبي، مضيفاً ن هذا هو الاجتماع غير العادي الثاني في غضون أسبوعين فقط، وهذا الأمر إن دلَّ على شيء فهو يدلُ على عمقِ التحديات التي تواجهها أمتنا وشعوبنا العربية سواء على المستوى الوطني لكل دولةٍ أو على مستوى الإقليم ككل، في ظلِ ظروفٍ عالميةٍ مضطربة مليئة بالتحديات الجسام، وضرورة رصّ الصفوف على المستوى الوطني الداخلي لكلِ بلدٍ من بلداننا وعلى المستوى القومي الذي جمعنا فيه جامعة الدول العربية، وأن استقرار كل بلد من البلدان العربية هو لُبنة أساسية في استقرار أمتنا ككل، وهو خطوة في طريق تحقيق آمال وطموحات شعوبنا، مؤكداً أن كل قطرة دم تسقط في أي بلد عربي هي خسارة كبيرة للأمة العربية ككل، وأي جرح في أي بقعة أرض من الخليج إلى المحيط هو جرح لنا جميعا، فماضينا واحد، وحاضرنا ومصيرنا واحد.

وانتهى الاجتماع الطارئ باعتماد قرار تضمن (6) بنود، التي تؤكد مجدداً على وحدة وسيادة ليبيا، فضلاً عن دعم العملية السياسية من خلال التنفيذ الكامل لاتفاق الصخيرات باعتباره المرجعية الوحيدة للتسوية في ليبيا، والتشديد على منع التدخلات الخارجية التي تسهم في تسهيل انتقال المقاتلين المتطرفين الإرهابيين الأجانب الى ليبيا.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *