سفير العراق في القاهرة، يبحث آليات التعاون العلمي مع مصر

بحث سعادة سفير جمهورية العراق في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية د. أحمد نايف الدليمي، مع معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي، د. خالد عبدالغفار، عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، سُبل تعزيز أوجه التعاون العلمي بين العراق ومصر، في ضوء الاعداد والتنسيق الحثيث لعقد اللجنة العراقية – المصرية العليا المشتركة خلال الفترة القريبة المقبلة، والمقرر عقدها في بغداد بين رئيسي وزراء البلدين.

وفي مستهل اللقاء، نقل السفير الدليمي، تحيّات وتقدير معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي العراقي د. نبيل كاظم عبد الصاحب، الى نظيره معالي الدكتور خالد عبدالغفار، مُتمنياً لجمهورية مصر العربية، دوام التقدم العلمي والرِفعة والازدهار.

وأعرب السفير الدليمي عن سعادته بهذا اللقاء، مشيداً بالرؤية والخطى الاستراتيجية التي تنتهجها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتطوير منظومة التعليم العالي في عموم مصر، مؤكداً عمق العلاقات التاريخية بين العراق ومصر، وعلى أهمية توافق استراتيجية التعاون العلمي بين البلدين الشقيقين، موضحاً، أنه جار التنسيق مع بغداد لدراسة مسودات الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المقترحة من الجانب المصري، للوصول الى الموعد النهائي لانعقاد اللجنة العليا المشتركة المقررة في بغداد، مُعرباً عن رغبته في توسيع أفق هذا التعاون بين البلدين، ليشمل التوأمة بين الجامعات العراقية والمصرية، وعقد مزيد من اتفاقيات التبادل بين أعضاء هيئة التدريس والباحثين وتوسيع المشاركة في المؤتمرات العلمية بين البلدين، وكذلك تبادل الإصدارات العلمية، فضلاً عن طرح شواغل الطلبة العراقيين الدارسين في عموم جمهورية مصر العربية، خاصة في مسألة منح الاقامات وسمات الدخول لأغراض الدراسة وتخفيض الأجور المستوفاة من قبل الجامعات والكليات، والتي وعد معالي الوزير عبدالغفار بتذليلها وإيجاد الحلول المناسبة لها. هذا ووجه السفير الدليمي الدعوة لمعالي الوزير عبدالغفار، لزيارة العراق في أقرب وقت.

وأكد معالي الوزير عبدالغفار من جانبه، عل أهمية تفعيل المزيد من أوجه التعاون بين مصر والعراق، لما يمثله هذا البلد من بُعد إستراتيجي وعلمي، والى توطيد أواصر الشراكة بين البلدين في المجالات التعليمية والثقافية والعلمية والبحثية، مُشيراً الى حرص مصر على تقديم كل سبل الدعم للأشقاء العراقيين، خاصة في مجالات التعليم العالي والتدريب والمنح الدراسية، مشدداً على ضرورة التعاون بين الجامعات المصرية والعراقية من خلال تبادل الزيارات بين الأساتذة من الجانبين، والتبادل الطلابي، والتعاون في البرامج والابحاث العلمية التعليمية ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة الى تنظيم المؤتمرات العلمية المشتركة في التخصصات التي تخدم أهداف خطط التنمية وأولوياتها لدى البلدين الشقيقين ومنها العلوم الاجتماعية، والإنسانية، مشدداً على أهمية تيّسير الإجراءات المتبعة لكافة الطلاب العراقيين من الوافدين والمقيمين في مصر، وتذليل كل الصعوبات والشواغل التي تواجههم.

وخلال اللقاء بحث الجانبان أيضاً، إمكانية زيادة عدد المنح المقدمة للطلاب العراقيين الدارسين بالجامعات المصرية بمرحلة الدراسات العليا “ماجستير- دكتوراه”.

شارك في اللقاء كل من د. كاميليا صبحي، رئيس قطاع الشؤون الثقافية والبعثات ود. رشا كمال رئيس الادارة المركزية للوافدين بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *