سفير العراق في القاهرة يلتقي وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري ويبحث معه سبل التعاون المشترك ونقل الخبرات

إلتقى سعادة السفير د. أحمد نايف الدليمي، سفير جمهورية العراق في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، بمعالي د. محمد شاكر ، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، الأربعاء 2020/10/7، بمقر الوزارة .

ونقل سعادة السفير الدليمي في بداية اللقاء لمعالي الوزير د. شاكر، تحيّات وتقدير معالي وزير الكهرباء في العراق المهندس ماجد مهدي، وتمنياته لجمهورية مصر العربية الشقيقة وشعبها الصديق بدوام التقدم والإزهار.

وأبدى السفير د. أحمد نايف الدليمي تطلعه للتعاون بين الحكومتين العراقية والمصرية في جميع المجالات، حيث إن العراق يتعافى الآن من تحدي الإرهاب بفضل دعم الدول الشقيقة والصديقة، ومنها الدولة المصرية، مُعرباً عن أمله في نقل التجارب والخبرات المصرية في مجال الطاقة الكهربائية، والتواجد الواسع والمشاركة القوية لشركات الطاقة المصرية التي لديها باع طويل في تنفيذ المشروعات المختلفة، حيث أن العراق أصبح ساحة جاذبة للشركات والاستثمارات الخارجية في مختلف القطاعات، بعد تحقيق النصر النهائي على عصابات داعش الإرهابية واستقراره أمنياً وانفتاحه سياسياً على محيطه الإقليمي والدولي.

وبحث الجانبان بعدها، آلية الإعداد والتنسيق للجنة العليا العراقية – المصرية المشتركة والمُقرر عقدها في بغداد خلال الفترة المقبلة برئاسة رئيسي وزراء البلدين، وفي هذا الإطار، أشار الوزير شاكر، الى حرص الحكومة برئاسة د. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على عقد هذه اللجنة بأقرب وقت ممكن، حيث تُعد اللجنة المشتركة أحد أهم آليات تفعيل التعاون بين البلدين في العديد من المجالات، لافتاً الى الأهمية الاستراتيجية للعلاقات بين مصر والعراق الشقيق، وما تشهده هذه العلاقات من زخم وتطور ملحوظ في الفترة الأخيرة خصوصاً في ضوء مشاركة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي في القمة الثلاثية بين مصر والعراق والأردن في عمان وذلك في 25/8/2020، مُنوهاً الى ما تناولته القمة من بحث سبل تعزيز التعاون الثلاثي المشترك في مختلف المجالات بين الدول الثلاث، خاصة تلك التي تتعلق بالطاقة والربط الكهربائي.

وفي نهاية اللقاء وجه السفير الدليمي دعوة رسمية من قبل معالي وزير الكهرباء لنظيره معالي د. محمد شاكر لزيارة العراق والتي قبلها بترحاب، مؤكداً تلبيها بأسرع وقت.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *