الممثل الدائم لجمهورية العراق في جنيف يشارك في الحوار التفاعلي للــ GP20

شارك الممثل الدائم لجمهورية العراق في جنيف / السفير د. حسين الخطيب وبحضور وزير شؤون النازحين والاراضي المحتلة الاوكراني وعبر الاقمار الاصطناعية وزيرة التخطيط الصومالية في الحوار التفاعلي للمجموعة التوجيهية للمبادئ التوجيهية GP20 لتعزيز الحماية والحلول للنازحين، الذي اقيم في قصر الامم المتحدة في جنيف بتاريخ 27/6/2019، حيث جمعت بين اصحاب المصلحة من ممثلي الدول ذات العلاقة ممن لديها تجربة واسعة في النزوح المطول وتوفير الحلول المستدامة ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة متمثلةً بمفوضية اللاجئين ومكتب الامم المتحدة لتنسيق المساعدات الانسانية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي، بمشاركة البنك الدولي واللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمات غير الحكومية.

قدم السفير للمجتمعين، نبذةً عن خبرة العراق الحكومية والمجتمعية الواسعة في التعامل مع النزوح المطول والاجراءات التي اتخذت من قبل السلطات الحكومية الرسمية والمجتمع المحلي المستضيف للنازحين منذ بداية الازمة والخطط الوطنية لتوفير الحلول الدائمة والتي اثبتت فاعليتها في مواجهة التحركات الكبيرة للنازحين ومعالجة احتياجاتهم الانسانية خاصةً مع بدء عمليات تحرير المدن العراقية من سيطرة تنظيم داعش الارهابي.

اشار السفير الى دور المرجعية والمؤسسات الدينية والمجتمعات المدنية في توفير البيئة المناسبة واستضافة وادماج النازحين في المجتمعات والمناطق التي نزحوا اليها، مقدراً الدعم الذي تلقاه العراق من الدول المانحة لاحتواء الازمة، بالإضافة الى البرامج المشتركة التي شجعت على عودة النازحين بصورة طوعية وامنة الى مناطقهم الاصلية التي تم اعمارها مستعرضاً احصائيات عن اعداد العائدين والاعداد المتبقية من النازحين. تطرق الممثل الدائم الى التحديات الكبيرة التي لا زالت تواجه الجهود الحكومية خاصةً في مدينة الموصل والتي تحتاج الى دعم وتظافر للجهود من قبل الجميع لإعادة اعمارها، مشدداً على ان الجهود الوطنية وحدها غير قادرة على مواجهة مثل هذه الازمات الكبيرة دون اسناد ودعم من قبل المجتمع الدولي.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *