مشاركة القائم بالاعمال المؤقت في الاجتماع الأفتراضي لمجموعة الـ 77 والصين على مستوى السفراء بشأن تمويل التنمية وتحديات الديون للبلدان النامية

شارك القائم بالأعمال المؤقت، الوزير المفوض، د. عباس كاظم عبيد، في الإجتماع الإفتراضي الذي عقدت مجموعة الـ 77 والصين على مستوى السفراء في يوم 14 أيار 2020، بشأن تمويل التنمية وتحديات الديون للبلدان النامية في سياقة جائحة كورونا، والإستماع الى إحاطة رئيس المجموعة بشأت ترتيبات الدورة السابعة والستين لمجلس التجارة والتنمية وعن الاجراءات التحضيرية لمؤتمر الاونكتاد الخامس عشر والذي تأجل انعقاده الى عام 2021 بسبب تداعيات ازمة كورونا، وحضر الاجتماع مسؤول الملف سكرتير اول/ محمود خالد اباذر.

واستضاف الاجتماع الدكتور ريتشارد كوزل- رايت، مدير دائرة العولمة واسترايتجيات التنمية في امانة الاونكتاد، والدكتورة يوفين لي، كبيرة المستشارين للتعاون بين بلدان الجنوب وتمويل التنمية في مركز الجنوب وخبير الامم المتحدة المستقل المعني بالديون الخارجية وحقوق الانسان، واللذين قدما عرضين بخصوص الموضوع، وادار الحلقة النقاشية السفير الفريدو سيسكوم، الممثل الدائم لبنما.

ادلى القائم بالاعمال المؤقت، د.عباس كاظم عبيد، بمداخلة أشار فيها الى التدابير الوقائية والعلاجية التي اتخذتها الحكومة العراقية لمواجهة جائحة كورونا، مؤيداً دعوة الامين العام للاونكتاد والخطوات الثلاث المقترحة لمواجهة الازمة وانعكاساتها على اقتصادات الدول النامية، وان العراق شأنه شأن معظم الدول تعرض لضغوطات مالية كبيرة نتيجة لإنخفاض اسعار النفط وبما ان اقتصاد العراق ومدخولاته المالية تعتمد على تصديره للنفط والواردات النفطية، فإن قطاعات عديدة تأثرت بفعل هذا الانخفاض، سيما وان الحكومة العراقية خصصت موارد مالية من الميزانية لغرض مواجهة الجائحة وتبعاتها وعليه فإن التزامات العراق في القطاعات الاقتصادية والتنموية الاخرى سوف تتأثر بهذا الانخفاض إذ ان تحويل الميزانية المخصصة لها لمواجهة الجائحة والامر الذي سينعكس سلبا على تنفيذ اهداف التنمية المستدامة ويكون عائقا لها، وستنعكس ايضا على الالتزامات الدولية الأخرى.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *