مشاركة القائم بالاعمال في ورشة عمل بشأن الممارسات الجيدة والدروس المستفادة من المناطق الخالية من الاسلحة النووية

شارك القائم بأعمال الممثلية الدائمة لجمهورية العراق في جنيف، الوزير المفوض د. عباس كاظم عبيد، في ورشة عمل بشأن “الممارسات الجيدة والدروس المستقاة من المناطق الخالية من الأسلحة النووية” عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة للمدة 2020/7/9-7، التي نظمتها الممثلية الدائمة للمملكة الهاشمية في نيويورك بالتعاون مع مكتب شؤون نزع السلاح.

وتحدث فيها بان انشاء المناطق الخالية من الاسلحة النووية يدعم ويساهم في تحقيق عالم خال من الاسلحة النووية، الا إن ذلك لا يعني انها تشكل بديلا لتحقيق اهداف معاهدة عدم الانتشار والوصول الى عالم خال من الاسلحة النووية والتي مضى على إبرامها خمسين عاماً دون تحقيق أهدافها، كما ان طبيعة مصالح القوى العظمى تساهم في تيسير او وضع العراقيل التي تحول دون انشاء المناطق الخالية. مضيفاً ان كل منطقة لها طبيعتها وظروفها وعلاقاتها وحالتها الاستثنائية مما قد يكون غير ملائم في بعض الأحيان تطبيق هذه التجارب في الشرق الأوسط.

واوضح القائم بالأعمال ضرورة تأكيد دور الوكالة الدولية المهني وعدم تسييسه في ضمان استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية كما هو منصوص في المادة الرابعة من معاهدة عدم الانتشار وهو حق غير قابل للتصرف، وان لا تفرض شروطاً إضافية أو تقييد هذا الحق كالانضمام الى البروتوكول الإضافي على السبيل المثال كون الانضمام اليه يجب ان يبقى طوعياً.

في سياق اخر وفيما يخص المناطق الاقتصادية الحرة، أكد القائد بالأعمال على ان انشاء مناطق خالية من الأسلحة الأسلحة النووية اسهم في انشاء مناطق اقتصادية حرة في العالم.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *