شاركت الممثلية الدائمة لجمهورية العراق في جنيف ممثلة بالسيد أُبي الطائي نائب الممثل الدائم في الحوار التفاعلي مع تقرير السيدة ميشيل باشليه المفوض السامي لحقوق الانسان بشأن الدور المحوري للدولة في التصدي للجوائح وغيرها من حالات الطوارئ الصحية، والعواقب الاجتماعية والاقتصادية المترتبة على ذلك، من أجل النهوض بالتنمية المستدامة وإعمال جميع حقوق الانسان، والمُقدم الى الدورة (47) لمجلس حقوق الانسان، حيث أكد نائب الممثل الدائم في كلمة جمهورية العراق على  ان جائحة كورونا وما تبعتها من اشكال متغيرة للفايروس أظهرت أهمية التضامن الدولي للتصدي للجوائح لآنها تشكل تهديداً للمجتمعات كافة، ومستعرضاً اجراءات الجهات العراقية المختصة من أجل الاستجابة والتصدي للجائحة

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *