القى السكرتير ثان محمد أياد عبد اللطيف كلمة جمهورية العراق خلال الحوار التفاعلي مع تقرير المقرر الخاص المعني بالحقيقة والعدالة وجبر الضرر وضمانات عدم التكرار، والمنعقد في اطار الدورة الـ (48) لمجلس حقوق الانسان، أكد فيها على أهمية ان يكون هناك توازناً بين قوانين العفو، وبين تحقيق العدالة ومعرفة الحقيقة بالشكل الذي يضمن عدم شمول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بقوانين العفو، وان قوانين العدالة الانتقالية في العراق ضمنت محاور العدالة والحقيقة وجبر الضرر وضمانات عدم التكرار، وتخليد ذكرة الاحداث.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *