العراق يشارك في الاجتماع الوزاري الطارئ في جدة لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء لمنظمة التعاون الإسلامي حول اعلان رئيس حكومة الكيان الصهيوني

عقدت منظمة التعاون الإسلامي في مقر امانتها العامة في جدة، يوم الاحد الموافق 15 / 9 / 2019 اجتماعاً طارئاً لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء للمنظمة، ترأسته المملكة العربية السعودية التي كانت قد دعت له الخميس الموافق 12 / 9 / 2019 على مستوى وزراء الخارجية، لبحث التصعيد الإسرائيلي الخطير المتمثل في اعلان رئيس حكومة الكيان الصهيوني نيته ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة في حالة إعادة انتخابه، من خلال فرض السيادة على جميع مناطق غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات بالضفة الغربية المحتلة.

وأصدرت الدول الاعضاء في المنظمة عن هذا الاجتماع الطارئ قرارين أحدهما؛ يدين اعلان رئيس حكومة الكيان الصهيوني عن نيته ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة، أكدت فيه الدول الإسلامية على مركزية قضية فلسطين والقدس الشريف بالنسبة للامة الإسلامية، كما عبرت فيه عن رفضها المطلق وادانتها الشديدة للإعلان الإسرائيلي، والتصدي له واتخاذ جميع الإجراءات والخطوات السياسية والقانونية بما في ذلك التحرك لدى مجلس الامن والجمعية العامة للأمم المتحدة والمحاكم الدولية والمنظمات والهيئات الدولية الأخرى، ومطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته، وفرض عقوبات اقتصادية وسياسية عليه ومقاطعته وصولا الى انهاء الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه وتقرير المصير، والانسحاب الكامل من ارض دولة فلسطين المحتلة منذ العام 1967 بما فيها مدينة القدس الشريف وفق مبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية بعناصرها كما وردت في القمة العربية في بيروت عام 2002 مع مساندة الجهود الفلسطينية لتوسيع الاعتراف الدولي بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

وقراراً آخر يدين استهداف معملي شركة أرامكو في المملكة العربية السعودية، صدر على هامش أعمال الاجتماع أدانت فيه الدول الإسلامية بأشد العبارات الاعتداء الذي وقع على معملين تابعين لشركة أرامكو في المملكة العربية السعودية مؤكدين تضامنهم مع المملكة، وموقف المنظمة الثابت في ادانة الإرهاب بكافة اشكاله وصوره.

شارك في الاجتماع أكثر من (13) وزير خارجية ووزير دولة للشؤون الخارجية بالإضافة الى ممثلين عن بقية الدول الإسلامية، وحضر عن العراق وفداً برئاسة الدكتور قحطان طه خلف سفير العراق لدى المملكة العربية السعودية وعضوية كل من القنصل العام في جدة مخلص علي رجب مندوب العراق الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي والسكرتير الأول عبد الحفيظ نوري عبد الحميد والسكرتير الثاني عكاب فصال الكعود في القنصلية العامة في جدة.

يذكر أن منظمة التعاون الإسلامي أصدرت بياناً بتاريخ 9 / 11 / 2019 ادانت الإعلان الاسرائيلي الخطير واعتبرته اعتداء جديدا على حقوق الشعب الفلسطيني، وأنها ستعقد اجتماع استثنائيا على مستوى وزراء الخارجية بطلب من المملكة العربية السعودية.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *