تلقّى محمد علي الحكيم وزير الخارجيّة اتصالاً هاتفيّاً من ستيف بلوك وزير الخارجيّة الهولنديّ، وجرى بحث مُستجدّات الأوضاع في العراق، كما تناول الاتصال مُختلِف أوجه العلاقات الثنائيّة، وسُبُل التعاون في شتى المجالات.
وأكّد الوزير الحكيم أهمّية تحقيق الشراكة بين العراق وهولندا، واستمرار التعاون في قطاعات التدريب، والتجارة، والزراعة.
مُشدّداً على أنّ العراق لن يسمح بأن يكون ساحة حرب، داعياً إلى ضرورة احترام السيادة العراقيّة، وإيقاف الانتهاكات، مُثمِّناً جُهُود هولندا ضمن التحالف الدوليّ لمُحارَبة داعش.
من جانبه السيّد ستيف لوك وزير الخارجيّة الهولنديّ أعرب عن دعم بلاده لجُهُود العراق في تحقيق الأمن، والاستقرار، مُؤكّداً استمرار التعاون بين البلدين، والعمل على التهدئة، ومنع التصعيد.

You may also like...