لقاء وزير السياحة العُماني

التقى سعادة علي مهدي الدباغ، وزير السياحة العُماني معالي احمد بن ناصر المحرزي، يوم الاثنين الموافق 22/07/2019، في مكتبه بمقر الوزارة. رحب معالي الوزير بسعادة السفير وتحدث عن عمله سفيراً في الجزائر وكازاخستان وفرنسا وعن العلاقات التاريخية التي تربط سلطنة عُمان بالعراق ومدى تأثير العراق على المجتمع والثقافة العُمانية، واثنى على دور الحكومة العراقية في ابعاد خطر الارهاب عن المنطقة، والسياسة الخارجية التي تتبناها في عدم التدخل بشؤون الدول الداخلية للدول الاخرى، ومحاولة لعب دور الوساطة في حل الازمات التي تعاني منها المنطقة، وهي نفس السياسة التي تتبعها السلطنة. تحدث سعادة السفير عن التطور الكبير الذي طرء على العلاقات العراقية – العُمانيةبعد الزيارات المتبادلة لوزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي الى بغداد وزيارة معالي الوزير الى مسقط والمشاورات العميقة عن الوضع الاقليمي، وعن اهمية اعادة فتح خط الطيران المباشر بين العراق وسلطنة عُمان، واكد ان بغداد مستقرة امنياً وان هذا الاستقرار ادى الى اتخاذ القائد العام للقوات المسلحة الدكتور عادل عبد المهدي عدة خطوات منها رفع الحواجز وفتح المنطقة الخضراء بالكامل واشار الى الانظمة والتعليمات التي اصدرها دولة رئيس الوزراء من اجل خلق بيئة جاذبة للاستثمارات الاجنبية عبر تقديم تسهيلات غير مسبوقة في هذا المجال، ودعا السلطنة لاغتنام فرصة الاستثمار في العراق والمشاركة باعادة اعمار المدن المحررةودراسة فكرة تأسيس (مجلس الاعمال المشترك بين القطاع الخاص في البلدين) لجذب روؤس الاموال وترتيب الزيارات المتبادلة لرجال الاعمال وشركات القطاع الخاص بين البلدين. واشار سعادة السفير الى امكانية توقيع مذكرة التفهام المعدة في مجال السياحة خلال اجتماع اللجنة المشتركة الذي من المقرر ان يعقد في بغداد في شهر تشرين الاول القادم، واهمية تقديم التسهيلات الكافية لجذب السائح العراقي وتسهيل منح سمات الدخول للعراقيين من خلال المطار والمنافذ الحدودية مباشرةً خصوصاً وان اصدار الجواز العراقي يخضع لتدقيق امني دقيق.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *