رئيس محكمة نينوى لقضايا الإرهاب يشارك في عدة اجتماعات في الامم المتحدة

شارك القاضي رائد المصلح رئيس محكمة نينوى لقضايا الإرهاب في الاجتماع رفيع المستوى الذي نظمه كلا من مكتب الأمم المتحدة للمخدرات و الجريمة UNODC و مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الارهاب UNOCT برعاية المملكة العربية السعودية، والذي عقد بعنوان “حماية الأطفال المتضررين من الارهاب: أولوية عالمية” في يوم الاثنين المصادف ٣٠ أيلول ٢٠١٩، و كان لسيادة للقاضي مداخلة أشار فيها إلى الأعباء التي يتحملها العراق في احتجاز عوائل الارهابيين و من بينهم الأطفال، و حرص الحكومة العراقية على التعامل مع هذا الملف وفق المعايير الدولية،  كما طالب للمجتمع الدولي بتقديم الدعم الكامل للعراق من خلال توفير الدعم المالي اللوجستي و الفني لإنشاء عدد من المدارس الإصلاحية و دور رعاية الأطفال و منشآت خاصة بإعادة التاهيل، و أكد على أن الوضع لا يتحمل التأجيل وان المساعدات يجب أن تكون عاجلة حيث ان خطر الإرهاب ما يزال قائما، كما دعا الدول إلى تحمل مسؤولياتها واستلام الأطفال من عوائل الارهابيين لتقليل العبء عن كاهل الحكومة العراقية.

كما نظمت ممثلية جمهورية العراق لدى الأمم المتحدة بالتعاون مع مكتب مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة برنامجا لسيادة القاضي يتضمن مقابلات مع عدد من المسؤولين في المنظمة، فضلا عن عدد من اللقاءات الثنائية مع ممثلية الاتحاد الأوروبي، و ممثلية كندا، و ممثلية المملكة العربية السعودية لمناقشة سبل التعاون أعلى المستويين الثنائي و الدولي مع الحكومة العراقية للتعامل مع هذا الملف و دعم جهود الحكومة العراقية في مجالات محاربة الإرهاب، محاكمة الارهابيين و إعادة تأهيل الأطفال المتضررين من الارهاب، و قد عقد اجتماع مشترك مع جميع الجهات المختصة في الأمم المتحدة يوم الأربعاء الموافق ٢ تشرين الأول لتنسيق الجهود و الوقوف على واقع الأطفال المتضررين من الارهاب في العراق و لكيفية تقديم الدعم لضحايا الإرهاب. و كان لزيارة سيادة القاضي أثرا إيجابيا في أروقة الأمم المتحدة لدفع الجهود العراقية ذات العلاقة.

You may also like...