Monthly Archive: فبراير 2020

وزير الخارجيّة يُسلّم وزير الثقافة قطعاً أثريّة           سلّم وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم إلى وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمدانيّ قطعاً أثرية كانت قد حصلت عليها وزارة الخارجيّة من دول عِدّة عبر التنسيق بين سفارات العراق مع دول العالم التي تتواجد فيها هذه الآثار التي أخرجت من العراق بطرق غير قانونيّة. ووقّع الوزيران على محضر الاستلام والتسليم في مراسم جرت بمقرّ وزارة الخارجيَّة، وحضره وكلاء الوزارة، ورؤساء الدوائر السياسيّة، وعدد من ممثلي البعثات الدبلوماسيّة العاملة لدى بغداد، ووسائل الإعلام. وأعرب الوزير الحكيم في كلمته عن شكره لكلّ من ساهم في استرجاع هذه الآثار، ولاسيّما الدول التي كانت قد دخلت إليها هذه الآثار، ومنها: المملكة العربيّة السعوديّة، والمملكة المتحدة، وسويسرا، وكوريا الجنوبيّة. مُؤكّداً أنّ الوزارة الخارجيّة لن تدّخر جُهداً في استرداد بقيّة إرثنا الحضاريّ في جميع أرجاء العالم. وقد اشتملت هذه القطع على 156 لوحاً مسماريّاً تسلّمتها سفارة جمهوريّة العراق في لندن من المتحف البريطانيّ، وملفّ يحتوي على 250 وثيقة تعود إلى القرن الثاني وهو عبارة عن مُراسلات تخصّ العائلة المالكة تسلّمتها سفارتنا في الرياض من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطنيّ السعوديّة، وقطعة أثريّة تسلّمتها سفارتنا في سيئول من شخص ألمانيّ مأخوذة من زقورة أور، وقطعة أثريّة تسلّمتها سفارتنا في بيرن من عائلة عراقيّة مُقِيمة في سويسرا. 0

وزير الخارجيّة يُسلّم وزير الثقافة قطعاً أثريّة سلّم وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم إلى وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمدانيّ قطعاً أثرية كانت قد حصلت عليها وزارة الخارجيّة من دول عِدّة عبر التنسيق بين سفارات العراق مع دول العالم التي تتواجد فيها هذه الآثار التي أخرجت من العراق بطرق غير قانونيّة. ووقّع الوزيران على محضر الاستلام والتسليم في مراسم جرت بمقرّ وزارة الخارجيَّة، وحضره وكلاء الوزارة، ورؤساء الدوائر السياسيّة، وعدد من ممثلي البعثات الدبلوماسيّة العاملة لدى بغداد، ووسائل الإعلام. وأعرب الوزير الحكيم في كلمته عن شكره لكلّ من ساهم في استرجاع هذه الآثار، ولاسيّما الدول التي كانت قد دخلت إليها هذه الآثار، ومنها: المملكة العربيّة السعوديّة، والمملكة المتحدة، وسويسرا، وكوريا الجنوبيّة. مُؤكّداً أنّ الوزارة الخارجيّة لن تدّخر جُهداً في استرداد بقيّة إرثنا الحضاريّ في جميع أرجاء العالم. وقد اشتملت هذه القطع على 156 لوحاً مسماريّاً تسلّمتها سفارة جمهوريّة العراق في لندن من المتحف البريطانيّ، وملفّ يحتوي على 250 وثيقة تعود إلى القرن الثاني وهو عبارة عن مُراسلات تخصّ العائلة المالكة تسلّمتها سفارتنا في الرياض من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطنيّ السعوديّة، وقطعة أثريّة تسلّمتها سفارتنا في سيئول من شخص ألمانيّ مأخوذة من زقورة أور، وقطعة أثريّة تسلّمتها سفارتنا في بيرن من عائلة عراقيّة مُقِيمة في سويسرا.