بيان صحفي: برعاية وتنظيم وعرض وتقديم من وزارة الثقافة الايطالية وسلاح الدرك الوطني الايطالي (كارابينييري): سفارة العراق تستلم تمثالا عراقيا يعود الى 5.000 عام قبل الميلاد في مراسم رسمية في مقر وزارة الثقافة الايطالية.

تتقدم سفيرة جمهورية العراق السيدة صفية طالب السهيل ببالغ الشكر والامتنان للدولة الايطالية وللمؤسسات الرسمية كافة وتخص بالذكر وزارة الخارجية والثقافة والكاريبينيري  للتعاون الكبير ودورهم الفاعل والمتميز بشأن متابعة واسترجاع القطع الاثارية العراقية المهربة ومنها القطعة الأثرية العراقية المشهورة “الالهة الأم” التي هي عبارة عن تمثال لامرأة ترمز الى الامومة والخصوبة، والتي تعود الى العصور ما قبل التاريخ (حوالي 5.000 عام ق.م.) والتي تم تسليمها اليوم لسفارة جمهورية العراق بمراسم رسمية بتنظيم وعرض وتقديم من وزارة الثقافة الايطالية وسلاح الدرك الوطني الايطالي. كما وتعبر سفيرة العراق عن عميق شكرها  لمعالي الوزير السيد (فرانتشيسكيني) على رعايته و استضافته لمراسم تسليم ” الالهة الام ” في مقر وزارة الثقافة ، مشيدة بالدور المتميز للدبلوماسية الثقافية في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين والشعبين الصديقين وبدور ايطاليا الفاعل على كافة المستويات في تطبيق وترجمة جهدها الكبير في  حماية الارث الانساني والحضاري العالمي و التزامه بالاتفاقيات والقرارات الدولية ذات الصلة، معبرة عن تطلعها لزيارة وزير الثقافة الايطالي لبغداد تلبية لدعوة رسمية من وزير الثقافة العراقي الدكتور حسن ناظم.

You may also like...