وزير الخارجية يلقي كلمة العراق خلال إجتماع التحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش المنعقد في روما

ألقى السيد وزير الخارجية فؤاد حسين كلمة العراق خلال إجتماع التحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش الإرهابي المنعقد في روما. حيثُ ثمّن الجهود الدولية وجهود دول التحالف لدعمها المستمر للعراق في مجال مكافحة الإرهاب وإعادة الاستقرار والاعمار في المناطق المحررة من الأراضي العراقية وتدريب القوات العراقية. وخلال كلمته، أكَّدَ السيد الوزير على موقف الحكومة العراقية من مسألة الإرهاب، إذ عملت الحكومةُ على إتخاذِ الإجراءات الرامية إلى استئصال شأفةِ هذه الجماعات حتى نهايتها الحتمية وتحقيق ذلك الهدف المشترك عبر إستدامة تعاون دول التحالف الدوليّ. مُنوّهاً إلى عمل الحكومةِ في مجال بناء القدرات لمختلف صنوف القوات المسلحة في مواجهة الإرهاب، وتعزيز النظام القضائي بما ينسجم مع الأعراف الدولية ومبادئ حقوق الإنسان والتزامات العراق بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. مُبيناً إستعدادات الحكومة العراقية لإجراء الانتخابات القادمة خلال شهر تشرين الأول القادم وأهمية هذه الانتخابات لمستقبل العراق، كما قدّم الشكر للدول التي دعمت طلب العراق في مجلس الأمن لتعزيز إجراءات مراقبة الانتخابات وضمان نزاهتها.مُشيراً إلى إهتمام الحكومة العراقية بالنازحين وعودتهم الطوعية، وترى في ذلك أولوية. إذ شهد هذا الملف تطورات نوعيّة، لافتاً إلى جهوداً وطنية مستمرة لرفع الحيف وما لحق بالمكونات العراقية من ظلم الإرهاب وظلاميته، مُشيراً إلى أن مجلس النواب العراقي أقرَّ قانون الناجيات الايزيديات، وكان لهذه الخطوة أثرٌ كبير في مساندة ضحايا تنظيم داعش الإرهابي وضمان محاسبة أفراده جرّاء أعمالهم الاجرامية. وفي ختام كلمته أكّدَ السيد الوزير رغبة العراق في إستمرار العمل والتعاون مع التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي وحثِّ الدول الاعضاء على مواصلة الدعم في مجال تطوير القدرات وإعادة الاستقرار والاعمار، مُؤكداً ضرورة دعم سيادة العراق، وأن الواجب على الجميع عدم خرق سيادته، وإحترام القوانين العراقية. مُشيداً بالدور الكبير للقوات العراقية بما فيها قوات الجيش، والحشد الشعبي، والپيشمرگه، والشرطة، وجميع القوات الأمنية.

You may also like...