نُؤكّد نفي ما تداول عن قيام سفير جمهوريّة العراق لدى كوريا حيدر البراك بمُخاطبة الشركات الكوريّة لشراء أسلحة، ومُعدّات لقمع المُتظاهِرين.
وأمّا المنشور من وثيقة فهي عرض لا عقد، وهو أمر مشهور في الإعلانات التي تقوم بها الشركات للترويج لمُنتَجاتها. علماً أنَّ السفارة غير مُخوَّلة بالشراء، أو التعاقد، أو التفاوض مع أيّ شركة.

You may also like...