على هامش اجتماعات مؤتمر ميونخ للأمن وزير الخارجيّة يؤكد على ضرورة احترام سيادة العراق من قبل جميع الأطراف

التقى وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم مع السيناتور ميت رومني، وبحضور مستشار الأمن الوطني ورئيس هيئة الحشد الشعبي السيد فالح الفياض، حيث جرى بحث العلاقات الستراتيجيّة بين بغداد وواشنطن، وأهمية الارتقاء بها إلى ما يخدم مصالح كلا الشعبين.

وأكّد الوزير الحكيم ضرورة احترام سيادة العراق من قبل جميع الأطراف، والعمل على دعم جُهُود العراق ليكون عامل استقرار في المنطقة، وعدم السماح بامتداد الصراع إلى أراضيه، أو استخدامه ساحة للخلافات.

مُثمّناً جُهُود القوات الأمريكيّة، والقوات التحالف الدوليّ في دحر تنظيم داعش الإرهابيّ، وتحرير المناطق التي كان يسيطر عليها، مع التأكيد على ضرورة متابعة وضع القوات الأجنبية في العراق.

ودعا الوزير إلى ضرورة إبعاد العراق عن التجاذبات الإقليميّة، وسياسة المحاور؛ لتحقيق الأمن الداخليّ الذي ينعكس على أمن المنطقة كلها.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *